السلطات تعلن حربا بلا هوادة على جمعية «الحرية الآن»

11 يوليو 2014 - 22:29

لجأت سلطات الولاية إلى إعلان حرب بلا هوادة على جميع الأنشطة التي تنظمها الجمعية، فبعد قرار المنع في وقت سابق لوقفة تضامنية مع صحفيي قناة الجزيرة، طوقت السلطات الأمنية، مساء  أمس الخميس، المنافذ المؤدية إلى مقر نقابة المحامين بالرباط، في خطوة لمنع ندوة حول المشهد الإعلامي بعد مرور ثلاث سنوات من اعتماد دستور 2011.

وحسب مصدر مطلع، فقد نجحت السلطات في دفع المشرفين على مقر النقابة إلى الاعتذار عن عدم احتضان الاجتماع، ما اضطر المنظمين إلى نقل نشاطهم إلى مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي