مضيان يطالب بإلزام المسؤولين استعمال العربية والأمازيغية فقط خلال الحديث باسم المؤسسات عقب جدل لقاء "مفرنس" مع أخنوش

07 مارس 2023 - 22:00

طالب نور الدين مضيان، رئيس الفريق النيابي للاستقلال والتعادلية، بإلزام المسؤولين المغاربة باستخدام اللغتين الرسميتين للمملكة، حصرا، أثناء تناول الكلمة بمناسبة أدائهم لمهام رسمية.

ويأتي ذلك عقب الجدل الذي كان قد أثاره قبل أيام رئيس الحكومة عزيز أخنوش، وعدد من أعضاء حكومته، بحديثهم في لقاء رسمي باللغة الفرنسية، وهو ما وثقه شريط فيديو انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد مضيان في سؤال كتابي وجهه إلى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن عددا من المسؤولين المغاربة يعمدون خلال أداء مهامهم إلى التحدث بلغات أجنبية سواء داخل أو خارج الوطن، بالرغم من وجود تقنية الترجمة الفورية في هذه المناسبات والمحافل، معتبرا ذلك خرقا سافرا للمقتضيات الدستورية التي تقضي صراحة بوجود لغتين رسميتين للدولة فقط هما العربية والأمازيغية.

وسجل مضيان وجود مفارقة تتمثل في قيام عدد من المسؤولين الدوليين الذين يتناولون الكلمة في المغرب خلال لقاءات رسمية باستخدام اللغة العربية، في حين أن مسؤولين مغاربة يستخدمون لغة غير لغتهم الدستورية، « وهو ما يخلف استياء كبيرا لدى عموم المواطنين » يقول مضيان، مضيفا بأن « هذا السلوك يحجم من ثقافة الأمة ولغاتها الرسمية الغنية، ويتنافى مع مقتضيات الدوريات الحكومية المتتالية الداعية لاستخدام اللغتين الرسميتين في المعاملات الإدارية ».

وطالب مضيان أخنوش بالكشف عن التدابير التي سيتخذها لضمان احترام المسؤولين العموميين لاستعمال اللغتين الرسميتين أثناء الحديث في مهام رسمية باسم الدولة أو مؤسساتها.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي