محكمة جرائم الأموال تدين البرلماني محمد عدال بـ 5 سنوات سجنًا نافذا

29 مارس 2023 - 23:45

قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم الأربعاء، بتأييد الحكم الابتدائي في حق رئيس جماعة مريرت، إقليم خنيفرة وتخفيضه من  6 سنوات سجنا نافذا، إلى 5 سنوات مع إرجاع الأموال الواردة في تقرير المجلس الأعلى للحسابات.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى رئيس جماعة مريرت، إقليم خنيفرة، تهم المشاركة في تبديد، واختلاس أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي، وفي إحداث تجزئات عقارية دون الحصول على إذن، وبيع بقع منها، واستغلال النفوذ، وتلقي فائدة في مؤسسة، يتولى تدبيرها، وصنع شهادات إدارية، تتضمن وقائع غير صحيحة.

وقضت المحكمة في الدعوى العمومية بمؤاخذة جميع المتهمين من أجل ما نسب إليهم، والحكم من أجل ذلك على المتهم، محمد عدال، البرلماني ورئيس جماعة مريرت بـ(5) سنوات سجنا نافذا، وغرامة نافذة قدرها 60.000.00 درهم، وفي الدعوى المدنية، التابعة في الطلب المتعلق بالجماعة الترابية مريرت، الحكم على المتهم بأدائه لها مبلغ 4.000.000.00 درهم.

وتجدر الإشارة إلى أن قاضي التحقيق في غرفة جرائم الأموال في محكمة الاستئناف في مدينة الدارالبيضاء، أودع منذ مارس 2022 الماضي البرلماني السابق، والقيادي في حزب الاتحاد الدستوري، محمد عدال، سجن عكاشة. على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية فساد مالي، خلال فترة توليه رئاسة جماعة مريرت.

وسبق أن اعتقلت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التابعة لمدينة الدارالبيضاء، في سنة 2021، الرئيس السابق للجماعة الترابية لمريرت محمد عدال، بخنيفرة، أمين مال مجلس المستشارين السباق؛ واقتادته إلى مقرها للتحقيق معه، تنفيذا لتعليمات صادرة عن النيابة العامة في محكمة جرائم الأموال في الدارالبيضاء، تقضي بإحضاره بالقوة إلى مقر المحكمة بعد امتناعه عن تلبية الاستدعاءات الموجهة إليه، قصد الاستماع إليه في إطار تحقيق، يتعلق بجرائم فساد مالي، وإداري في بلدية مريرت إبان رئاسته للجماعة.

وجرى التحقيق، أيضا، في القضية نفسها مع عدد من المستشارين، والموظفين التابعين للجماعة.

وكان المسؤول المذكور يشغل عضوية مجلس المستشارين، بعد أن تم إسقاط عضويته بمقتضى حكم صادر عن المحكمة الدستورية في الرباط، بعد إقالته من طرف المحكمة الإدارية في مكناس، بمقتضى حكم قضائي مكتسب لقوة الشيء المقضي به، وهو الحكم، الذي تم تأييده من طرف محكمة الاستئناف الإدارية في الرباط، بسبب الاختلالات الإدارية، والمالية، التي شابت الجماعة... كما كان عضوا في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي