سفير بريطانيا بالمغرب يشيد بالجنود المغاربة المشاركين في الحرب العالمية الأولى

04 أغسطس 2014 - 20:31

واستغل كلايف ألدرتون مناسبة مرور 100 سنة على دخول بريطانيا الحرب العالمية الاولى، للتذكير  بمشاركة الجنود المغاربة في الحرب العالمية الذين ضحوا بحياتهم في سبيل السلم، مشيرا إلى أن العالم اليوم يواجه سلسلة من التهديدات الخطيرة على السلم والاستقرار الدوليين،قائلا:"  أنا اليوم أقف بالقرب من مقابر الكومنولث لأؤدي صلاة صامتة ليتمكن الجميع –  قادة ومواطنين على حد سواء – من التأمل ولو للحظة في عدم جدوى النزاعات والمعاناة التي لا معنى لها، فهذا هو الدرس الذي أريد لأبنائي أن يأخذوه معهم هذا اليوم."

واوضح السفير البريطاني بالمغرب، أن بلده تتعاون مع 22 بلدا ، بما في ذلك خصومها سابقين، للاحتفال بالذكرى المئوية الأولى على مرور الحرب العالمية الأولى وهو ما يؤكد بحسب تعبيره "على المصالحة وعلى الحاجة إلى حل النزاعات، وتجاوز الصراع المسلح."

يذكر أن بريطانيا تحتفل يوم 4 غشت من كل سنة بذكرى الحرب العالمية الاولى التي وصل عدد القتلى فيها إلى أكثر من 16 مليون قتيل، حوالي مليون منهم بريطانيين، و من التقاليد البريطانية استخدام احتفالات الذكرى للاحتفاء بفقدان جميع العسكريين والمدنيين في كل النزاعات طوال الوقت.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي