البطولة: اتحاد طنجة مستمر في عزف نغمة الانتصارات بينما يسير أولمبيك خريبكة إلى الهاوية

21 أبريل 2023 - 00:10

حقق اتحاد طنجة الانتصار على نهضة بركان بهدفين لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الخميس، على أرضية ملعب طنجة الكبير، لحساب الجولة 24 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وقبل بداية المباراة، قام رئيس اتحاد طنجة، محمد الشرقاوي، بتكريم مشجعة ووالدتها ومشجع آخر، كما أهداهما عمرة، قبل أن يلتحقون بالمنصة الشرفية لمتابعة اللقاء، علما أن مدرجات ملعب طنجة الكبير كانت ممتلئة عن آخرها بالجماهير الطنجاوية، التي خضرت بكثافة بغية تشجيع رفاق محسن متولي، لمواصلة حصد النتائج الإيجابية.

وعودة لأطوار اللقاء، تمكن نهضة بركان من افتتاح التهديف في الدقيقة الثامنة عن طريق الشرقي البحري، ليجد اتحاد طنجة نفسه متأخرا في النتيجة منذ البداية، بعدما كان يمني النفس بالتقدم أولا، ومن ثم الحفاظ عليه لكسب ثلاث نقاط جديدة، ستجعله قريبا من الانعتاق من مغادرة القسم الاحترافي الأول، في ظل هزيمة الدفاع الجديدي بخماسية أمام الفتح الرياضي.

ونزل فارس البوغاز بكل ثقله على الدفاع البركاني أملا في تعديل النتيجة، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، جراء تسرع اللاعبين وقلة تركيزهم في اللمسة الأخيرة، فيما ظل نهضة بركان يناور بين الفينة والأخرى وقتما سنحت له الفرصة سعيا منه لإضافة الهدف الثاني، دون تمكنه هو الآخر من تحقيق مبتغاه، ما جعل الجولة الأولى تنتهي بتقدم الفريق البرتقالي بهدف نظيف.

وسيطر اتحاد طنجة على مجريات الجولة الثانية منذ بدايتها أملا في تعديل النتيجة، إلا أنه اصطدم بدفاع بركاني متراص رفقة حارسه حمزة الحمياني، منعاه من الوصول إلى الشباك، فيما اعتمد لاعبو نهضة بركان على الهجمات المرتدة، التي افتقدت بدورها إلى الدقة والتركيز، لتتواصل المباراة بين الفريقين، بحثا عن التعادل من قبل فارس البوغاز، ولإضافة الهدف الثاني من طرف الفريق البرتقالي.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن اتحاد طنجة من تعديل النتيجة في الدقيقة 70 عن طريق اللاعب محسن الربجة، معيدا بذلك المباراة إلى نقطة البداية، وسط تشجيع جماهيري كبير، ليبحث مجددا كل فريق عن الهدف الذي سيضمن لمسجله النقاط الثلاث، علما أن فارس البوغاز يحتاج للانتصار أكثر من خصمه، كونه ينافس على البقاء في القسم الاحترافي الأول.

وتمكن اتحاد طنجة من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عن طريق اللاعب كوناتي، منهيا بذلك المباراة بانتصار فريقه بهدفين لهدف على نهضة بركان، صاعدا به إلى المركز ما قبل الأخير، بعدما كان حبيس الرتبة الأخيرة منذ انطلاق الموسم الرياضي الحالي.

ورفع اتحاد طنجة رصيده إلى 20 نقطة مبتعدا بنقطتين عن أولمبيك خريبكة المتواجد في الصف الأخير، ومتأخرا بنقطتين كذلك، عن الدفاع الحسني الجديدي المحتل للرتبة 14 فيما تجمد رصيد نهضة بركان عند النقطة 33 في الصف السابع.

وفي مباراة عن قمة أسفل الترتيب، جرت في التوقيت ذاته، عن الجولة 24 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول، على أرضية ملعب الفوسفاط، عاد مولودية وجدة بنقطة، عقب تعادله بهدف لمثله مع أولمبيك خريبكة.

وتمكن عبد الإله اعميمي من تسجيل الهدف الأول لأولمبيك خريبكة في الدقيقة 19، في الوقت الذي فشل فيه مولودية وجدة في تعديل النتيجة، بالرغم من المحاولات التي أتيحت له، جراء غياب الحلول، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم الفريق الفوسفاطي بهدف نظيف على سندباد الشرق.

وتواصلت معاناة مولودية وجدة في الجولة الثانية، بعدما قام الحكم بطرد اللاعب ابراهيم فرحي بن حليمة في الدقيقة 61، ليكمل بذلك سندباد الشرق المباراة بعشرة لاعبين، حيث حاول تعديل النتيجة بشتى الطرق الممكنة، دون تمكنه من ذلك، في الوقت الذي استمر أولمبيك خريبكة في مناوراته، على أمل إضافة الهدف الثاني وحسم النتيجة لصالحه.

وتمكن سندباد الشرق من تعديل النتيجة في الدقيقة 75 عن طريق اللاعب أمين صوان من ضربة حرة مباشرة، ليقوم الحكم بعدها بطرد لاعب أولمبيك خريبكة يوسف شينا في الدقيقة 80، ليتساوى الفريقان في عدد اللاعبين، ويبحث بذلك كل فريق عن هدف الانتصار بعشرة لاعبين، إلا أن فرصهما باءت بكاملها بالفشل، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

واقتسم الفريقان نقاط المباراة فيما بينهما، بنقطة لكل واحد منهما، حيث رفع أولمبيك خريبكة رصيده إلى 18 نقطة في المركز الأخير، متأخرا بنقطتين عن اتحاد طنجة المحتل للصف 15، وبأربع نقاط عن الدفاع الحسني الجديدي المتواجد في الصف 14، فيما وصل رصيد مولودية وجدة إلى النقطة 24 في الرتبة 13، علما أن الفريقين مهددين بمغادرة القسم الاحترافي الأول.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي