"البيجيدي" ينسحب للمرة الثانية من الاجتماع المشترك للجان الدائمة بمجلس الدار البيضاء

26 أبريل 2023 - 13:00

انسحب فريق العدالة والتنمية بمجلس جماعة الدار البيضاء(معارضة)، للمرة الثانية من الاجتماع المشترك للجان الدائمة بمجلس الجماعة؛ والذي كان قد تقرر عقده يوم أمس الثلاثاء، لدراسة محور حكامة تنفيذ برنامج عمل جماعة الدار البيضاء وتمويله.

وقال أعضاء “البيجيدي”، عبر بيان، إنهم “وجدوا أنفسهم أمام استمرار الأسباب نفسها التي اضطرتهم للانسحاب من اجتماع مماثل يوم الخميس 13 فبراير 2023 كان مخصصا لدراسة  ‹تثمين الممتلكات› ضمن مشروع برنامج عمل جماعة الدار البيضاء [ 2021- 2028]، وذلك تنفيذا للبرمجة التي تم إقرارها، منذ مدة، باتفاق مع ممثلي الهيئات السياسية الممثلة بالمجلس.

وانتقد فريق العدالة والتنمية غياب رئيسة جماعة الدار البيضاء عن الاجتماع، ” كما كان مقررا، لتقديم مختلف المعطيات والتوضيحات المتعلقة بحكامة تتبع تنفيذ مشروع البرنامج وتمويله”، بالإضافة إلى عدم “توصله أعضاؤه بالوثائق التي سبق أن طالبوا بها رفقة زملائهم من أعضاء المجلس، من الأغلبية والمعارضة”.

وأشار فريق الحزب  إلى أن ممثلي المكتب قد التزموا بتوفير الوثائق المذكورة (من قبيل: نسخة نهائية رسمية من مشروع برنامج العمل موضوع الدراسة وبلغة سليمة ومقروءة، ونسخة من تقرير التشخيص الذي يفترض أن يكون قد تم إنجازه، ونسخة من تشخيص وضعية مالية جماعة الدار البيضاء، ونسخة من بيان تنفيذ ميزانية الجماعة برسم سنة 2021 ثم 2022….).

إلى ذلك، عبر فريق العدالة والتنمية عن أسفه لاضطراره للانسحاب مرة أخرى  للحيثيات المشار إليها، مستنكرا ما أسماه، “إمعان رئيسة الجماعة ومكتبها في عدم بذل ما ينبغي من المجهود لإضفاء الجدية المطلوبة على ورش هام وأساسي من قبيل برنامج عمل الجماعة”.

واعتبر أن غياب الرميلي يعتبر “إخلالا بالواجب وإهمالا لا يليق بمدينة الدار البيضاء، بما تمثله من مكانة استراتيجية واقتصادية ومالية وثقافية…”.

وأضاف أن “مضمون برنامج العمل المتوصل به يفتقر إلى الرؤية السياسية الواضحة، كما يفتقر إلى تحديد الأولويات، إضافة إلى أنه يشكو من عدة أعطاب من شأنها تعطيل المسلسل التنموي الذي انطلق منذ سنوات فَمَكَّن من تحقيق تراكمات إيجابية متعددة”.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *