الشيخي يكشف لـ "اخبار اليوم" خطته لقيادة التوحيد والإصلاح

12 أغسطس 2014 - 23:02

في أول خروج إعلامي له، يُقدم عبد الرحيم الشيخي، الرئيس الجديد لحركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي للعدالة والتنمية الذي يرأس الحكومة، رؤيته لكثير من القضايا الشائكة والمثيرة للجدل باستمرار داخل الحركة وخارجها. ويكشف في حوار خص به «اليوم24»، كيفية وصوله إلى رئاسة الحركة، ودور عبد الإله بنكيران في ذلك، كما يكشف الطريقة التي استحضر بها فاطمة النجار، لتكون نائبة له.

الشيخي أكد أن الحركة ستستمر في ما سماه «التمايز» بينها وبين الحزب، لجهة تقوية الطابع المدني للحركة، ولكنه استدرك بالقول إن هذا «التمايز» «ليس هو الفصل الحاد والتام».  وفي ما يخص السياسة الدينية للدولة، فإنه يرى أنها «تسعى إلى تحقيق الأمن الروحي والنفسي للمواطنين والتصالح مع هويتهم الدينية»، موضحا أن حركته لا تختلف مع الدولة في الجوهر ولكن «قد تختلف معها» في الوسائل لبلوغ تلك الغاية.

التفاصيل في عدد الغد من اخبار اليوم

شارك المقال

شارك برأيك
التالي