وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية في حملة بين التلاميذ للحد من حوادث الغرق في السدود

12 مايو 2023 - 14:20

بدأت وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية، حملة توعوية وتحسيسية بالمؤسسات التعليمية، للحد من حوادث الغرق بحقينات السدود، بشراكة مع الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال – خنيفرة وجهة الدارالبيضاء – سطات وجهة الرباط – سلا – القنيطرة.

وتستهدف هذه الحملة، التلميذات والتلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاما، من خلال ترويج الكبسولة التي أنتجتها وكالة الحوض المائي لأبي رقراق والشاوية، بتقنية الرسوم المتحركة، من أجل إثارة النقاش معهم، وتوعيتهم بالمخاطر الحقيقية التي تنجم عن السباحة بحقينات السدود، وحثهم على تجنب السباحة بهذه الأماكن، والتأكيد عليهم للامتناع عن ذلك، ونقل هذه الرسالة إلى محيطهم، وبذلك يصبحون جزءا من المواطنين الفاعلين الإيجابيين لحماية الأرواح البشرية.

في السياق نفسه، بدأت الوكالة الحملة التحسيسية بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء – سطات من المدرسة الابتدائية بوكركوح بإقليم سطات أمس الخميس، والجمعة بإعدادية سيدي محمد بنعبد الله بإقليم بنسليمان، وإعدادية الشلالات بعمالة المحمدية في اليوم نفسه.

ورغم أن بحيرات السدود، توحي في الظاهر أنها أماكن آمنة وهادئة، إلا أن الاستحمام والسباحة فيها يشكلان خطرا كبيرا على المواطنين، ويكمن هذا الخطر في احتواء السدود على كمية كبيرة من الأوحال تجذب إلى الأسفل، وبالتالي يصبح الصعود إلى سطح الماء صعب جدا، ما يؤدي إلى الغرق؛ والسباحة في البحيرات تتطلب جهدا أكبر من السباحة في مياه البحر؛ لأن كثافة هذا الأخير أكبر من كثافة الماء العذب، ويسمح للجسم بأن يطفو فوقه. وعمق مياه السدود يفوق 100 متر في بعض الأماكن؛ ووجود تيارات مائية قوية في بعض السدود؛ وكذلك صعوبة الخروج من الماء عند بعض الجنبات.

وتهدف هذه الحملة إلى ترويج الكبسولة المذكورة، بجميع المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة، عبر إدماج أعضاء النوادي البيئية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين التابعة لنفوذ الوكالة في هذه الحملة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي