نقابة تدعو إلى التراجع عن التطبيع مع "إسرائيل" لاعتداءاتها المتكررة على الفلسطينيين

06 يوليو 2023 - 17:00

على خلفية “الضربات الجوية والعمليات البرية” التي نفذتها القوات الإسرائيلية في مخيم جنين للاجئين الفلسطينيين بالضفة الغربية هذا الأسبوع، دعت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، « مسؤولي الأمة العربية والإسلامية إلى التراجع عن مسلسل التطبيع مع الكيان الصهيوني ».

وأوضحت النقابة، في بيان، بأن « الأحداث المتتالية أثبتت أن تاريخ هذا الكيان، تاريخ إجرام ونقض للعهود وتهديد للسلم والأمن ».

وأهابت النقابة بأعضائها وعموم المواطنين، إلى المشاركة المكثفة في الوقفة الشعبية، التي ستنظمها المبادرة المغربية للدعم والنصرة، غدا الجمعة، أمام مقر البرلمان على الساعة السابعة مساء.

وتعد هذه الهجمات “هي الأعنف في الضفة الغربية منذ تدمير مخيم جنين في 2002”، وفق خبيرتين أمميتين مستقلتين.

وأشارت المقررتان الأمميتان إلى أن هذه “الضربات الجوية والعمليات البرية، يمكن للوهلة الأولى أن ترقى إلى جرائم حرب”.

والخبيرتان هما المقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 فرانشيسكا ألبانيز، والمقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للمشردين داخليا باولا غافيريا بيتانكور. ولا تعبر هاتان الخبيرتان عن موقف الأمم المتحدة.

ومنذ مطلع العام، ازدادت حدة التوترات في النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي بعدما تشكلت في أواخر دجنبر، حكومة إسرائيلية هي الأكثر يمينية في تاريخ البلاد برئاسة بنيامين نتانياهو.

وشهد شمال الضفة الغربية موجة هجمات فلسطينية ضد إسرائيليين، وأعمال عنف ضد فلسطينيين ارتكبها مستوطنون يهود، واستهدفت جنين ومخيم اللاجئين مرارا بعمليات إسرائيلية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي