إخراج ملف يوسف الذي تتهم أسرته الشرطة بالتسبب في مقتله من الحفظ

26 يوليو 2023 - 16:30

قرر الوكيل العام للملك بالدار البيضاء إخراج ملف يوسف بجاج، الذي راح ضحية حادث مروع بالدار البيضاء سنة 2021، وذلك من الحفظ، ليحال على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من أجل تعميق البحث، بحسب ما كشفت عنه والدة يوسف على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي « فايسبوك ».

وكان قد انتشر هاشتاغ: « العدالة ليوسف”، على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، بعد التفاصيل “الصادمة” التي كشفت عنها والدته عبر مقطع فيديو نشر في الصفحات الرسمية لـ”الغرين بويز”.

وكانت والدته حكت في شريط الفيديو، أن يوسف تعرض لـ “ضرب مبرح من طرف رجال أمن”، داعية إلى “فتح تحقيق معمق وشفاف”، يكشف حقيقة وفاة ابنها.

وأشارت إلى أن “إحدى الكاميرات توثق للحظة الاعتداء، قبل أن تؤكد السلطات في المحضر أنها غير مشغلة”.

وبموازاة مع ذلك، أطلقت جماهير نادي الرجاء الرياضي، حملة تضامنية مع أم الراحل “يوسف” العضو السابق بفصيل “غرين بويز” المساند لنادي الرجاء الرياضي.

في المقابل، كانت المديرية العامة للأمن الوطني اصدرت بلاغا، سنة 2021 معلنة أنها” تتعاطى بالجدية اللازمة مع التسجيلات والمحتويات الرقمية المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تتناول ظروف وملابسات حادثة سير وقعت بمنطقة عين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء، بتاريخ 8 شتنبر 2021، وتسببت في وفاة شاب في حادث دراجة نارية وإصابة مرافقه، بالإضافة إلى تعرض شرطي لجروح”.

وأكدت المديرية، عبر بلاغ، أن “الفرقة الوطنية للشرطة القضائية هي التي تكلفت بمواصلة وتعميق البحث في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للوقوف على الظروف والملابسات الحقيقية المحيطة بهذه الحادثة، والكشف عن جميع تفاصيلها وخلفياتها”.

وشدد المصدر ذاته كذلك على أن “المدير العام للأمن الوطني أعطى تعليماته للمصالح المركزية للأمن الوطني بمتابعة هذا الملف من الناحية الإدارية، مع انتظار نتائج البحث القضائي الذي تعكف عليه حاليا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وذلك ليتسنى لها ترتيب الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة”.

وبعد البحث، قررت النيابة العامة حفظ ملف المشجع الرجاوي يوسف، مشيرة إلى أن نتائج الأبحاث لم تسفر عن ثبوت ارتكاب دورية الدراجيين لأي فعل مخالف للقانون، وانه لأجل ذلك فقد تقرر حفظ المحضر موضوع النازلة، ليطفو شعار « العدالة ليوسف  » من جديد.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي