المركز السينمائي المغربي: إنتاج 25 فيلما روائيا مغربيا خلال سنة 2022 منها 13 استفادت من الدعم

28 يوليو 2023 - 23:30

قال مدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة، عبد العزيز البوجدايني، إن سنة 2022 شهدت إنتاج 25 عملا روائيا طويلا مغربيا، منها 13 عملا استفادت من تسبيق على المداخيل قبل الإنتاج بقيمة إجمالية بلغت 47,79 مليون درهما.

وأكد البوجدايني، في معرض تقديمه لتقرير الأنشطة برسم سنة 2022، خلال اجتماع المجلس الإداري للمركز السينمائي المغربي، أمس الخميس بالرباط، أن هذا الرقم يمثل متوسط ما تم تصويره خلال السنوات الخمس الماضية، أي 25 فيلما روائيا في السنة.

بالإضافة إلى ذلك، كشف البوجدايني عن إصدار 83 رخصة ممارسة في عام 2022، مقابل 65 رخصة في عام 2021، و41 مأذونية نهائية ومؤقتة، وهو نفس العدد في العام السابق.

وفيما يتعلق ببطاقات التعريف المهنية، أبرز البوجدايني أن المركز نظر في 480 طلبا، ومنح 367 بطاقة مهنية، مقابل 327 بطاقة سنة 2021، متجاوزا بالتالي متوسط عدد بطاقات التعريف المهنية الممنوحة خلال السنوات الخمس الماضية، وهو 323 بطاقة في السنة.

وبخصوص شباك التذاكر الخاص بالأفلام المغربية، أوضح البوجدايني أن 23 فيلما مغربيا طرحت حصريا في صالات العرض، مضيفا أنه من إجمالي مجموعة الأفلام من جميع الجنسيات، الذي بلغ 77.29 مليون درهم، بلغت حصة الأفلام المغربية 27.50 مليون درهم، أي أكثر من 35 في المائة من المجموع الكلي.

وأشاد بأن هذه الحصة سمحت للإنتاج المغربي باحتلال المركز الأول في شباك التذاكر في عام 2022، مؤكدا أن هذه النتيجة تحققت بشكل أساسي بفضل مداخيل الفيلم الروائي « الإخوان »، الذي تصدر شباك التذاكر للأفلام من جميع الجنسيات، بمداخيل شباك بلغت 16.36 مليون درهم، يليه الفيلم المغربي « القرعة دميريكان » الذي حصل على 4.74 ملايين درهم.

وفيما يتعلق بحصيلة التصوير الأجنبي في المغرب، أشار مدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة إلى أن المملكة استقطبت 88 إنتاجا أجنبيا في عام 2022، باستثمارات إجمالية قدرها 933.74 مليون درهم، ما يمثل زيادة بنسبة 111 في المائة مقارنة بعام 2021، وأنه تم منح 514 رخصة تصوير لإنتاجات أجنبية، مقابل 297 رخصة في عام 2021.

وبخصوص ارتياد القاعات السينمائية، يضيف البوجدايني، ارتفع إجمالي عدد مرتادي صالات العرض إلى 1.485.166، وهو ما يمثل انتعاشا جيدا بعد إغلاق دور العرض خلال جائحة كوفيد -19.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي