حريـق جديد في أقل من 13 يومـاً يجهـز على ما تبقى من واحـة تزكـي بأيت وابلي نواحي طاطا (صـور)

02 أغسطس 2023 - 10:00

بعد أقل من 13 يومـاً على تسجيل حريق ضخم بواحـة تزكـي بجماعة أيت وابلي عمالة طاطا بجهة سوس ماسة، والذي أتى بالكامل على ما يتجاوز 800 نخـلة على امتداد ما يقارب 17 هكتـاراً من المجال الأخضر بالواحـة، عرفت نفس الواحـة حريقـاً ثانياً هو الأخطر من نوعـه، خصوصاً بعد انتشاره بسرعة في أقل من ثلاث ساعات بسبب قوة الرياح التي عرفتها المنطقة.

وقال امبارك افسوين رئيس جماعة أيت وابلي في اتصال بـ »اليوم24″، إن « الحريق الذي تم تسجيله بنفس الواحـة للمرة الثانية، يعد الأخطر من نوعه بعد ما تسبب في حالة ذعر ورعب في صفوف المواطنين والمواطنات، ولولا تدخل الجهات المختصة على رأسها مصالح الجماعة التي يرأسها بتعاون مع كل من جماعة فم الحصن وجماعة أقا والسلطات المحلية والوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة بالإضافة إلى مجهودات الساكنة المحلية لتطورت الأمور لما لا تحمد عقباه ».

« وبعد ليلة بيضاء تطوع من خلالها كافة المتدخلين، للسيطرة على الحريق -يضيف المتحدث- بالاعتماد على 04 شاحنات إطفاء ومضخات وجرافة تابعة للجماعة وغيرها من الوسائل المتوفرة بالمنطقة، أصبحت الساكنة يومه الثلاثاء على مشهد دمار شامل للواحـة، لتحصي خسائرها بحسرة وألم شديدين بعدما احترقت محاصيلها الزراعية، وتحولت أشجار نخيل وغيرها من الأشجار المثمرة إلى رمـاد ».

وأضاف « أن المساحة المتضررة بسبب الحريق بلغت ما يقارب الثلثين لحدود الساعة، وهو ما يناهز  25 هكتاراً تحولت لرماد من أصل 40 هكتارا من السواقي والحقول الفلاحية وأشجار النخيل المنتشرة بالسواقي ».

وكانت جماعة أيت وابلي قد أوصت في وقت سابق بضرورة الإسراع بخلق مركز للوقاية المدنية بدائرة أقـا، وخلق وحدات خاصة بأيت وابلي نظرا لتمركز ما يناهز 17 واحـة بها وبُعدها عن أقرب مركز بحوالي 70 كيلومتراً، وذلك لتوفير أكبر سرعة ممكنة في التدخل لإطفاء الحرائق التي أصبحت تتكرر كل موسم لأسباب عديدة يصعب حصرها.

   

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي