إقبال في الخليج على الأفلام المغربية ودبلجة مسلسلات إلى اللهجة السورية لأول مرة

16 أغسطس 2023 - 11:27

تشهد المسلسلات والأعمال الدرامية المغربية إقبالا ملحوظا بالعالم العربي، في خطوة غير مألوفة، بالإقدام على بث أنجحها عبر قنوات ومنصات عربية مختلفة بعد دبلجتها للهجة السورية، الشيء الذي فاجأ المغاربة كونهم غير متعودين على مشاهدة الأعمال المغربية بلهجة أخرى غير ذلك.

ولقيت تجربة دبلجة الأعمال المغربية إلى اللهجة السورية نجاحا واسعا بين مختلف الدول العربية، ما اعتبره البعض بمثابة انفتاح كبير لتوصيل الثقافات والتقاليد المغربية إلى أبعد الحدود.

هل سينضم مسلسل « سلمات أبو البنات » إلى المسلسلات المغربية المدبلجة؟

بعد الأخبار التي تم الترويج لها عبر مواقع إخبارية مغربية وصفحات تهتم بالفن بخصوص اختيار المسلسل المغربي « سلمات أبو البنات » لإعادة بثه باللهجة السورية عبر قناة « ايم بي سي 4″ وقناة شاهد، نفى مخرج المسلسل هشام جباري صحة الخبر.

وأكد جباري في تصريح لـ »اليوم24 » أن الأخبار التي يتم الترويج لها بخصوص دبلجة الأجزاء الخمسة للمسلسل مجرد إشاعة ولا أساس لها من الصحة، كونه لم يتوصل بأي خبر رسمي أو إعلان رسمي يؤكد صحة ذلك.

انطلاق رحلة دبلجة المسلسلات المغربية إلى السورية

انطلقت الرحلة الجديدة بدبلجة المسلسل المغربي الشهير « بنات العساس » الذي اقتحم القناة الإماراتية « الشارقة » مباشرة بعد انتهاء أيام شهر رمضان، وهي خطوة اعتبرها أصحاب العمل « جيدة ».

وتحدث المخرج المغربي ادريس الروخ صاحب مسلسل « بنات العساس » في تصريح لـ »اليوم24″ عن مدى أهمية إعادة بث المسلسلات المغربية الناجحة عبر قنواة عربية أخرى لإيصال بعض الرسائل والثقافات التي يتميز بها المجتمع المغربي، بما في ذلك الأغنية المغربية التي باتت لها بصمة متميزة بين مختلف الدول.

وأكد المصرح أن أهم خطوة في إعادة بث المسلسلات المغربية عبر القنواة العربية هي إيصال التشخيص والكتابة والإخراج والإنتاج المغربي إلى جمهور العالم العربي، معتبرا إياها خطوة جيدة تضمن حضور الدراما المغربية ضمن قائمة الأعمال العربية.

تقبل المغاربة لبعض الشخصيات المغربية باللهجة السورية

عبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من عرض بعض المسلسلات المغربية بلهجة غير لهجتها الأصلية، حيث وجدوها خطوة غريبة نوعا ما وغير مألوفة، خصوصا مع بعض الشخصيات التي وضعت بصمتها بالعبارات المغربية الأصيلة، ولا يمكن إيصالها إلى المشاهد كما ينبغي إلا عن طريق الدارجة المغربية.

ومن جهته كشف الناقد السينمائي المغربي عبد الكريم واكريم في تصريح لـ »اليوم24″ أنه ليس من الضروري إعادة دبلجة مشاهد الأفلام والمسلسلات المغربية إلى اللهجة السورية لإيصالها إلى الشعوب العربية.

وقال في تصريحه: الإماراتيون والخليجيون غير عاجزين عن فهم الدارجة المغربية، وذلك عن طريق نجاح الأغنية المغربية ووصولها إلى مختلف الدول العربية بل وحفظ كلماتها عند الصغير والكبير ».

 

 

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي