حمل الشارة طيلة يوم غد الاثنين احتجاجا في مندوبية المقاومة وجيش التحرير

29 أكتوبر 2023 - 21:00

دعا المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير عقب اجتماعه العادي مساء يوم الأربعاء 18 اكتوبر 2023موظفي القطاع إلى حمل الشارة طيلة يوم الاثنين 30 اكتوبر 2023  من أجل حمل  الإدارة حسب ما ورد في بلاغ المكتب النقابي  لاستجابة لمواصلة الحوار القطاعي لاستكمال مناقشة ما تبقي من نقط مدرجة بالملف المطلبي مع دعوتها لتبني منهجية جديدة قوامها تمكين المحاورين (ممثلي الإدارة) من سلطة القرار للبت فيما يعرض من قضايا ربحا للوقت وسعيا لتجويد مخرجات الحوار.

ودعت النقابة الى الاستجابة للحالات الاجتماعية والإنسانية الملحة للموظفات والموظفين الذين يتطلعون للانتقال ووضع حد لمعاناتهم ومعاناة أسرهم.

ودعت المنظمة إلى تحسين بيئة العمل والعناية بالبنايات الادارية وتوفير التجهيزات والعتاد وأثات المكتب والوسائل المادية واللوجيستية المرتبطة بتخليد الانشطة والذكريات الوطنية لتوفير الظروف الملائمة لأداء موظفي القطاع لواجباتهم المهنية.

وحثت الإدارة على الالتزام بما تم الاتفاق بشأنه فيما يتعلق بموضوع التعويضات التحفيزية والكف من شطط الاقتطاعات التي تطال مبالغ التعويضات التحفيزية المقررة استنادا لمبررات واهية وغير قانونية مع تمتيع كافة المكلفين بمهام المسؤولية من التعويضات المقررة دون خصم .

واستنكر البلاغ النقابي ما اعتبره تجاهلا ولا مبالاة  من لدن الادارة  في التعامل مع ما يطرحه الجهاز النقابي من تذكير  في كل مناسبة بقضايا ومطالب موظفي القطاع الملحة، واعتبر البلاغ النقابي سلوك الادارة » تعامل مستخف ومبخس لأدوار الموارد البشرية التي تعتبر عماد ومرتكز التنمية القطاعية،  »

كما استنكر المكتب الوطني في بلاغه استمرار ما وصفه باجترار قضايا ومطالب على مدار عقود ، بسبب ما اعتبره  » غياب الجدية في تعاطي الإدارة مع قضايا ومطالب الموظفين ومع مجريات الحوار القطاعي وتباعد الفترات الفاصلة بين جلساته وعدم تخويل ممثلي الإدارة سلطة القرار قصد تمكينهم من الحسم الآني في القضايا المعروضة « .

واعتبر- المكتب النقابي- « أن أجواء الحوار والسلم الاجتماعي التي عمل على توفيرها بالقطاع بكل مسؤولية وروح وطنية تغليبا منه لجانب المصلحة العامة، وتحمل بسبب ذلك  سهام القذف والتجريح والشيطنة، كان بغاية منح الإدارة الوقت الكافي لإيجاد الحلول الملائمة لما هو مطروح من قضايا ومطالب في غاية في البساطة ولا تتطلب غير الإرادة  الحسنة والعزيمة القوية من أجل تسويتها « .

وختم المكتب النقابي بلاغه بتنبيه الإدارة الى « أن زمن التماطل والتسويف لم يعد مقبولا في سياق دستور البلاد الذي جعل من الديمقراطية التشاركية أحد الأسس التي ينهض عليها النظام الدستوري للمملكة ويحذر من مغبة استمرار أسلوب التجاهل واللامبالاة » حسب ما جاء في بلاغه المؤرخ في 20 اكتوبر 2023 .

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Ahmed منذ 7 أشهر

من الاخير وبصوت مرتفع يجب تقليص الفوارق والزيادة في الأجور للموظفين والمتقاعدين وارملات المحاربين بصفة عامة لأن الأجور هزيلة لا تقاوم نمط العيش الكريم الأسعار مرتفعة لهذا تترك جميع موظفي ومتقاعدي الوطن يبحثون على أمور تتعلق بالرشوة والفساد والنصب والاحتيال والابتزاز؟؟؟ وتضيع الأخلاق والحياة العامة!!

التالي