الحكومة تسعى إلى معالجة 100 مليون متر مكعب من المياه العادمة في أفق 2027 لسَقي مَلاَعب الغُولف

25 يناير 2024 - 14:00

تَسْعى الحكومة إلى تخصيص 100 مليون متر مكعب من المياه العادمة، بعد معالجتها، لسقي المساحات الخضراء ومَلاعب الغُولف.
وذَكَر نزار بَركة وزير التجهيز والماء في عرض قدمه الأربعاء، حول وضعية الموارد المَائية بالمَغْرب أمَام أعْضاء لجنة البنيات الأساسية بمَجلس النواب بأنه يجري حَاليا السقي بهذه المياه بكل من الرباط والصخيرات وتمارة وبوزنيقة وبن سليمان وسطات.
فيما تمت بَرمجة مشاريع مماثلة بكل من الدار البيضاء وشلالات المحمدية وبنسليمان ومريرت وبرشيد ومديونة وسيدي رحال والسوالم والكارة وبن احمد وراس العين.
فيمَا تجري الأشغال لإنجاز هذه المشاريع في كل من وادي زم وبوعياد وآسفي والفقيه بنصالح وقصبة تادلة وخريبكة وبني ملال وبن جرير.
وفي طور إعداد مشاريع أخرى بكل من تاوريرت وجرادة ووجدة والناظور وبركان.
وتندرج مشاريع إعادة استعمال المياه العادمة المعالجة في المحور الثاني في الاستراتيجية الوطنية لعقلنة وترشيد استهلاك الماء.
ويطمح المغرب في إطار هذه الاستراتيجية إلى إعادة استعمال 300 مليون متر مكعب في أفق 2050، وذلك في مجالات مختلفة منها سقي المساحات الخضراء وسقي ملاعب الكولف، وسقي الأراضي الزراعية أو لأغراض صناعية، وهو ما يساهم في توفير ملايين الأمتار المكعبة من الماء الشروب.
وينص قانون الماء على أن المياه العادمة تعد جزءا من الملك العمومي المائي ينبغي أخذها بعين الاعتبار، وتخصيصها للاستعمالات الملائمة في إطار المخططات التوجيهية للتهيئة المندمجة للأحواض المائية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي