طنجة: الجمعية المغربية لحقوق الضحايا تطالب بإيقاف كل المحاولات لتمطيط جلسات محاكمة الفرنسي "جاك بوتيي "

06 فبراير 2024 - 02:00

تتابع الجمعية المغربية لحقوق الضحايا مجريات جلسات محاكمة المتهم رجل الأعمال الفرنسي الجنسية “جاك بوتيي” ومن معه، على خلفية الجرائم الجنسية التي ارتكبوها في حق نساء أجيرات ضحايا، تم استغلال هشاشتهن وحاجتهن لإشباع أمراضهم الجنسية.

وبعدما كلفت الجمعية محاميات ومحامين للدفاع عن حقوق الضحايا، حضروا جميع جلسات المحاكمة ابتداء من التقديم أمام النيابة العامة وجلسات التحقيق، وأمام غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بطنجة، وكذا الشكايات المرفوعة أمام القضاء الفرنسي.

وسجلت الجمعية بأسف شديد في بيان لها توصل “اليوم24” بنسخة منه، بعد أن واكبت كل أطوار المحاكمة وتابعت كل الجلسات آخرها جلسة 30 يناير 2024 ، عدم احترام جزء كبير من دفاع المتهمين لشروط المحاكمة العادلة، وضرب عرض الحائط لأعراف وتقاليد المهنة، سواء في حضور الجلسات وفي مناقشة موضوع الدعوى، من خلال تقديم طلبات الهدف منها التمطيط، وهو ما يمس بحقوق الضحايا ويضاعف العنف الممارس في حقهن.

كما سجلت الجمعية عدم استجابة المحكمة لطلب دفاع الضحايا وبعض دفاع المتهمين، لاعتبار القضية جاهزة للمناقشة، وهو ما يزيد من معاناة الضحايا ويتنافى مع ضمانات المحاكمة العادلة.

وتطالب الجمعية المغربية لحقوق الضحايا وبكل إلحاح إنصاف الضحايا من خلال محاكمة عادلة تحترم وضعهن النفسي والاجتماعي ومعاناتهن، وذلك بإيقاف كل المحاولات لتمطيط جلسات المحاكمة بدون أسباب معقولة، والبت في موضوع الدعوى داخل أجل معقول.

                                                                     

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي