الفريق الحركي بمجلس النواب يتجه نحو سحب ممثله في مجموعة الصداقة المغربية الإسرائيلية

09 فبراير 2024 - 22:00

يتجه الفريق الحركي في مجلس المستشارين، إلى سحب ممثله في مجموعة الصداقة المغربية الإسرائيلية، وذلك وفق رئيس الفريق ادريس السنتيسي.

وقال السنتيسي في الندوة الصحافية للمعارضة البرلمانية، الخميس، وذلك في جوابه عن سؤال لـ”اليوم 24″، حول ما إن كان الفريق سيسحب ممثله في مجموعة الصداقة المذكورة، على خلفية ما يقع في غزة، “علينا أن نتفق أنها مسألة دولة وليس فرد أو كتلة نيابية”.

وأضاف السنتيسي، “الموضوع لم يحسم بعد ولكن نحن نسير في الاتجاه الحسن، سنسير في اتجاه ما تفضلتم به في السؤال”، ولفت القيادي في الحركة الشعبية الانتباه إلى أن ممثل الحركة الشعبية في مجموعة الصداقة المغربية الفلسطينية هو نفسه العضو في مجموعة الصداقة المغربية الإسرائيلية”.

وكان مجلس النواب، نشر أسماء أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الإسرائيلية، وضمت في عضويتها ممثلين عن مختلف الفرق البرلمانية، باستثناء “التجمع الوطني للأحرار” و”العدالة والتنمية”، وفي وقت لاحق سحب فريق “التقدم والاشتراكية” ممثله من المجموعة، واعتبر وجود اسمه “مجرد خطأ إداري”.

ويترأس مجموعة الصداقة المغربية الإسرائيلية، البرلماني نور الدين الهروشي، المنتمي لحزب “الاتحاد الدستوري”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي