دوري أبطال إفريقيا... الوداد البيضاوي يغادر المسابقة من الدور الأول رغم الانتصار على أسيك ميموزا

02 مارس 2024 - 18:55

صور: عبد الله آيت الشريف

غادر الوداد الرياضي المسابقة من دورها الأول، رغم الانتصار على أسيك ميموزا الإيفواري بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم السبت، على أرضية ملعب مراكش الكبير، لحساب الجولة السادسة “الأخيرة” من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

ودخل أبناء فوزي البنزرتي المباراة في جولتها الأولى بطموح تحقيق الانتصار على أسيك ميموزا الإيفواري، مع ضرورة هزيمة أو تعادل سيمبا في لقائه الجاري حاليا مع جوانينغ غالاكسي الجنوب إفريقي، علما أنه في حالة التساوي في النقاط، يعتمد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، على نتيجة المواجهات المباشرة، خلال منافستي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية، وهو ما يصب في مصلحة الفريق التنزاني.

وحاول رفاق يحيى جبران بشتى الطرق الممكنة الوصول إلى شباك الخصم، من خلال المحاولات التي أتيحت لهم، إلا أن كل الفرص باءت بالفشل، نتيجة غياب النجاعة الهجومية، بينما اعتمد لاعبو أسيك ميموزا على الهجمات المرتدة، التي كادت إحداها أن تهدي لهم هدفا مباغتا، لولا إبعاد الكرة من المدافعين، في الوقت الذي يتقدم سيمبا التنزاني بهدفين نظيفين على جوانينغ غالاكسي الجنوب إفريقي.

.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن الوداد الرياضي من افتتاح التهديف في الدقيقة 19 عن طريق اللاعب منتصر لحتيمي، واضعا فريقه في المقدمة، ومرغما أسيك ميموزا الإيفواري على الاندفاع بأكبر عدد من اللاعبين، بغية إدراك التعادل، للعودة في إجواء اللقاء، علما أن هذه النتيجة لا تؤهل أبناء فوزي البنزرتي إلى ربع النهائي، في ظل تقدم سيمبا بثلاثية نظيفة على جوانينغ، هناك بدار السلام.

وظل الوداد الرياضي يبحث عن الهدف الثاني مما أتيحت له من فرص، إلا أن قلة التركيز في اللمسة الأخيرة بعد الوصول المتكرر لمربع العمليات سواء أثناء التسديد أو التمرير، حال دون تحقيق المبتغى، فيما واصل لاعبو أسيك ميموزا مناوراتهم على أمل إحراز التعادل، دون تمكنهم من تحقيق مبتغاهم، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم رفاق أيوب العملود بهدف نظيف على الفريق الإيفواري، بينما أنهاها سيمبا التنزاني بتقدم على جوانينغ غالاكسي الجنوب إفريقي، بثلاثية نظيفة.

وبحث رفاق يحيى جبران عن الهدف الثاني في الجولة الثانية من خلال المحاولات التي أتيحت لهم، إلا أن الوقوف الجيد للحارس الإيفواري رفقة رفاقه في الدفاع حال دون تحقيق المبتغى، فيما استمر مهاجمو أسيك ميموزا في الاعتماد على الهجمات المرتدة، التي كادت أن تمنح لهم التعادل في الدقيقة 61، لولا التدخل الجيد لمفتاح، في الوقت الذي مازال سيمبا متقدما بثلاثية على جوانينغ غالاكسي، علما أن التأهل هو لصالح الفريق التنزاني والإيفواري.

وأتيحت الفرصة لأسيك ميموزا لتعديل النتيجة من ضربة جزاء في الدقيقة 73، إلا أن سليمان بيرط فشل في ترجمتها لهدف، بعدما تمكن المهدي مفتاح من التصدي لتسديدته، ليستمر الوضع على ماهو عليه فيما تبقى من دقائق، هجمات متعددة من الطرفين، دون تمكن أيٍّ منهما من زيارة الشباك، لتنتهي المباراة بانتصار الوداد الرياضي بهدف نظيف على أسيك، غادر على إثرها المسابقة من دور المجموعات، في ظل انتصار سيمبا التنزاني بخماسية نظيفة على جوانينيغ غالاكسي الجنوب إفريقي.

وأنهى الوداد الرياضي دور المجموعات في المركز الثالث للمجموعة الثانية بتسع نقاط، فيما بقي أسيك ميموزا الإيفواري في الصدارة برصيد 11 نقطة، بينما احتل سيمبا التنزاني الوصافة بتسع نقاط، وبفارق الأهداف عن رفاق يحيى جبران، في الوقت الذي تذيل جوانينيغ غالاكسي الجنوب إفريقي الترتيب بأربع نقاط.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي