البطولة: المغرب التطواني يُعقد مهمة الجيش الملكي

02 يونيو 2024 - 20:02

تراجع الجيش الملكي للوصافة، بعد التعادل بهدفين لمثلهما مع المغرب التطواني، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الأحد، على أرضية ملعب سانية الرمل بتطوان، لحساب الجولة 29 « ما قبل الأخيرة » من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وبدأ المغرب التطواني المباراة في جولتها الأولى بدون مقدمات، بعدما تمكن من افتتاح التهديف منذ الدقيقة الأولى عن طريق اللاعب البابا إنسا بادجي، مبعثرا أوراق محمد نصر الدين النابي ولاعبيه، الذين كانوا يتطلعون للتقدم أولا، ومن تم الحفاظ على نظافة شباكهم، لكسب النقاط الثلاثً خصوصا وأن انتصارهم وتعادل الرجاء الرياضي أو هزيمته في مباراته الجارية حاليا مع الوداد الرياضي، يعني أن اللقب سيكون عسكري.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن الجيش الملكي من إحراز التعادل في الدقيقة 27 عن طريق اللاعب أمين زحزوح، بتسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة، لم تترك أية فرصة للحارس يحيى الفيلالي للتصدي، معيدا بذلك المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث مجددا كل فريق عن هدف الانتصار، الذي من الممكن أن يهدي اللقب للفريق العسكري، في حالة ما استمر تعادل الرجاء الرياضي مع غريمه التقليدي الوداد الرياضي.

وحاول الطرفان الوصول إلى الشباك للمرة الثانية، بشتى الطرق الممكنة، من خلال المحاولات التي أتيحت لهما، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل الفرص، جراء غياب النجاعة الهجومية، ناهيك عن الوقوف الجيد للحارسين يحيى الفيلالي والمهدي بنعبيد، رفقة رفاقهما في الدفاع، وفي الوقت الذي كانت الجولة الأولى تتجه للنهاية بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، تمكن المغرب التطواني من إضافة الهدف الثاني عن طريق اللاعب محمد رضواني، منهيا بذلك الشوط الأول بتقدم فريقه بهدفين لهدف.

وواصل الجيش الملكي البحث عن التعادل خلال أطوار الجولة الثانية، ومن تم محاولة تسجيل هدف الانتصار، لحسم اللقب لصالحه، قبل جولة واحدة من النهاية، في ظل تواصل تعادل الرجاء الرياضي مع غريمه التقليدي الوداد الرياضي بدون أهداف، في الديربي البيضاوي، في الوقت الذي استمر لاعبو المغرب التطواني في هجماتهم، على أمل الوصول لشباك المهدي بنعبيد للمرة الثالثة، تجنبا لأية مفاجآت من العساكر مع مرور الدقائق.

وتمكن الجيش الملكي من إحراز التعادل في الدقيقة 74 عن طريق اللاعب أمين زحزوح، بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس يحيى الفيلالي للتصدي، معيدا مجددا المباراة إلى نقطة البداية، ليبحث كل فريق عن هدف الانتصار، الذي بإمكانه منح الفريق العسكري اللقب، في حالة ما تواصل التعادل السلبي هناك ببرشيد بين الرجاء الرياضي والوداد الرياضي.

وبحث الفريق العسكري عن هدف الانتصار في الدقائق العشر الأخيرة بشتى الطرق الممكنة، بغية التتويج باللقب، في ظل استمرار تعادل الرجاء الرياضي مع الوداد الرياضي بدون أهداف، إلا أن كل فرصه لم تكلل بالنجاح، فيما لم يفلح المغرب التطواني هو الآخر من تسجيل الهدف الثالث، لتنتهي بذلك المباراة بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما بين الطرفين، ليتأجل بذلك الحسم في هوية المتوج باللقب، إلى غاية الجولة الأخيرة.

واقتسم الفريقان نقاط المباراة فيما بينهما بنقطة لكل واحد منهما، حيث رفع المغرب التطواني رصيده إلى 35 نقطة في المركز التاسع، فيما وصل رصيد الجيش الملكي إلى النقطة 68 في وصافة البطولة الاحترافية في قسمها الأول، على بعد نقطة عن الرجاء الرياضي المتواجد في الصدارة، قبل جولة واحدة على نهاية الموسم الرياضي الحالي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي