جماعة قروية ملاصقة للعاصمة الرباط تعاني من "الظلام الدامس"

07 يونيو 2024 - 17:00

قالت النائبة عن حزب التقدم والاشتراكية، نادية تهامي، إن الجماعة الترابية عامر القروية، التي لا تبعد عن مدينة الرباط إلا بحوالي 10 كيلومترات، باتت تعاني هذه الأيام من الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي.

وأوضحت البرلمانية، في سؤال كتابي وجهته إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن أحد دواوير هذه الجماعة، الذي يتخذ من الفلاحة النشاط الأساسي ومورد دخل معيشي قار، يعرف انقطاعا للتيار الكهربائي لمدة أسبوع، بالرغم من النداءات المتكررة التي وجهتها الساكنة للجهة المعنية بإصلاح الأعطاب التقنية والفنية، لكن من دون تجاوب وتفاعل.

وحسب برلمانية التقدم والاشتراكية، فإن عدم الاستجابة لنداءات الساكنة، راجع إلى تراكم ديون الاستهلاك لدى بعض الأسر، لكن الجهات الوصية لا تستحضر أن هناك أسرا أخرى تؤدي ما بذمتها من واجبات الاستهلاك بشكل منتظم وقار، والتي الآن ضحية للعقاب الجماعي من طرف الجهة المسؤولة عن خدمة التزويد بالكهرباء.

وأشارت البرلمانية إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها سكان الجماعة الترابية المعنية إلى أسلوب العقاب الجماعي، علما أن المسؤولية المباشرة عن التماطل في أداء واجبات الاستهلاك وتراكمها، تعود بالدرجة الأولى إلى مسؤولي وأعوان تحصيل هذه الواجبات.

واعتبرت تهامي، ما يجري لساكنة جماعة عامر القروية، ممارسات مرفوضة تمس في العمق أهم حق من حقوق الأسر، لأن حرمان ساكنتها من الكهرباء لم يراع فترة امتحانات التلاميذ والأطفال على جميع المستويات الابتدائية والإعدادية الثانوية، ولا استعداد الأسر لاستقبال عيد الأضحى، ولا يراعي وضعية المرضى والأشخاص المسنين، مما يدفع بالعديد من المتضررين إلى التفكير باللجوء إلى القضاء.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي