استطلاع رأي البارومتر العربي يسجل تراجع تأييد المغاربة للتطبيع مع إسرائيل من 31 إلى 13 في المائة

07 يونيو 2024 - 18:00

تراجع تأييد المغاربة للتطبيع مع إسرائيل حسب آخر استطلاع رأي أجراه البارومتر العربي، وتم تقديمه اليوم في لقاء صحافي بسلا من طرف مؤسسة البارومتر العربي، بشراكة مع المعهد المغربي لتحليل السياسات.

وحسب استطلاع الرأي العام المغربي، الذي أجراه البارومتر العربي، فإن 13 في المائة فقط من المغاربة يؤيدون التطبيع مع إسرائيل، أي أن 87 في المائة يرفضونه.

وسُجل تراجع في عدد المؤيدين للتطبيع مقارنة مع 31 في المائة من المغاربة الذين عبروا عن تأييدهم للتطبيع في استطلاع البارومتر العربي لسنة 2022.

وقال الاستطلاع، إن الأحداث الأخيرة في غزة، أدت إلى توقف مساعي التطبيع، وهو ما يتماشى مع آراء المغاربة.

وأوضح أنه مع اندلاع النزاع الأخير في غزة، كان المغرب لا يزال يتصارع فيه مع آثار الزلزال، مضيفا، « عندما يُطلب من المغاربة تعريف هذه الأحداث، يصفها المغاربة في الغالب على أنها مذبحة (26 بالمائة)، أو حرب (24 بالمائة)، أو إبادة جماعية (14 بالمائة)، أو قتل جماعي (14 بالمائة).

ويعتقد أقل من ربع (22%) المستجوبين، أن الحكومة الإسرائيلية ملتزمة بحل الدولتين للصراع، ويقول ما يقرب من نصف المغاربة (47%) أن الحكومة الإسرائيلية ليست ملتزمة على الإطلاق بحل الدولتين.

كما أن المغاربة غير مقتنعين بالتزام الجمهور الإسرائيلي بالحل نفسه، إذ يقول ربعهم فقط (24%) إن شعب إسرائيل ملتزم بدرجة كبيرة أو متوسطة.

وأجري الاستطلاع ما بين يناير ودجنبر 2023، وشمل، 2411 مواطنا ومواطنة من خلال لقاءات مباشرة.

البارومتر العربي هو مؤسسة بحثية في مجال استطلاع الرأي في المنطقة العربية، تأسست سنة 2006، مقرها جامعتي ميشيغن وبرنستون، بالولايات المتحدة، وتعتبر هذه الدورة الثامنة للبارومتر العربي.

وقدم نتائج الاستطلاع محمد أبوفغلة، مدير التواصل السياسي بشبكة البارومتر العربي، وإكرام عدناني، أستاذة العلوم السياسية بجامعة ابن زهر بأكادير.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي