البطولة... الدفاع الجديدي يصعد للقسم الاحترافي الأول رغم تعادله مع الدشيرة

15 يونيو 2024 - 19:00

صعد الدفاع الحسني الجديدي إلى القسم الاحترافي الأول، رغم تعادله بدون أهداف مع أولمبيك الدشيرة، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم السبت، على أرضية ملعب محند زعيطيط بتراست، لحساب الجولة 30 « الأخيرة » من البطولة الاحترافية في قسمها الثاني.

وانتهى الشوط الأول كما بدأ على وقع البياض، بعدما فشل الفريقان في ترجمة الفرص التي أتيحت لهما إلى أهداف، نتيجة غياب النجاعة الهجومية، وتسرع وقلة تركيز اللاعبين في اللمسة الأخيرة عند الوصول إلى مربع العمليات، سواء في التسديد أو التمرير، ليتأجل الحسم في هوية المنتصر إلى غاية الجولة الثانية.

وسارت الجولة الثانية كسابقتها، ضياع كل الفرص التي أتيحت لهما، جراء غياب النجاعة الهجومية، وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، لتنتهي بذلك المباراة على وقع البياض كما بدأت، صعد على إثرها الدفاع الحسني الجديدي للقسم الاحترافي الأول، بعدما أنهى الموسم في الوصافة برصيد 52 نقطة، بفارق النقاط المحصلة في المواجهات المباشرة مع الاتحاد الإسلامي الوجدي.

وفي مباراة أخرى جرت في التوقيت ذاته، على أرضية ملعب مولاي رشيد بالعيون، لحساب الجولة 30 « الأخيرة » من البطولة الاحترافية في قسمها الثاني، فشل الاتحاد الإسلامي الوجدي في الصعود للقسم الاحترافي الأول رغم انتصاره بثلاثة أهداف لهدف على شباب المسيرة.

وتمكن الاتحاد الإسلامي الوجدي من افتتاح التهديف عن طريق اللاعب أيوب الصغير، في الوقت الذي عدل أيوب النتيجة لشباب المسيرة، إلا أن الوجديين سرعان ما عادوا ليتقدموا مجددا، قبل أن يسجلوا الثالث خلال أطوار الجولة الثانية، منهيين بذلك المباراة بالانتصار بهدفين لهدف، علما أن هذه النتيجة، مكنت الدفاع الجديدي من الصعود إلى القسم الاحترافي الأول، بفارق الأهداف عن الاتحاد وكذا النقاط المحصلة في المواجهات المباشرة، جراء تعادله لحدود اللحظة مع أولمبيك الدشيرة.

وفي السياق ذاته، فشل الكوكب المراكشي في الصعود للقسم الاحترافي الأول، رغم انتصاره بهدف نظيف على شباب بنجرير، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم السبت، على أرضية ملعب أحمد شكري بالزمامرة، لحساب الجولة 30 « الأخيرة » من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وانتهت الجولة الأولى بلا غالب ولا مغلوب، بعدما فشل الفريقان في ترجمة الفرص التي أتيحت لهما على مدار 45 دقيقة، علما أن الكوكب المراكشي يبحث عن الانتصار للصعود إلى القسم الاحترافي الأول، في حالة هزيمة الدفاع الجديدي وتعادل الاتحاد الإسلامي الوجدي، فيما يريد شباب بنجرير تحقيق النقاط الثلاث، لإنهاء الموسم الرياضي في المركز الثامن.

وتمكن الكوكب المراكشي من افتتاح التهديف في الدقيقة 65، في الوقت الذي لم يفلح شباب بنجرير في إحراز التعادل، لتنتهي المباراة بانتصار فارس النخيل بهدف نظيف، ليفشل بذلك رفاق فونتي في الصعود للقسم الاحترافي الأول، في ظل تعادل الدفاع الجديدي مع أولمبيك الدشيرة بدون أهداف، وانتصار الاتحاد الإسلامي الوجدي بهدفين لهدف على شباب المسيرة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي