حيلة جيمس بوند للمكوث في المغرب من دون لفت انتباه وسائل الإعلام

29 سبتمبر 2014 - 21:30

يبدو أن الممثل البريطاني الشهير دانييل كريغ متأثر للغاية بجو الجاسوسية الذي يعيشه من خلال دور العميل “007” الذي أداه في عدد من أجزاء سلسلة أفلام “جيمس بوند”، هذا ما تعكسه الحيلة التي يستعملها للتنقل بين الفنادق في مختلف أنحاء العالم من دون أن يلفت انتباه وسائل الإعلام وخاصة مصوري الباباراتزي الذين يلاحقون النجوم دون كلل أو ملل.
موقع “belfasttelegraph” البريطاني كشف أن النجم البالغ من العمر 46 عاما يتواجد في المغرب منذ نهاية الأسبوع الماضي. وأشارت إلى أنه ينزل في أحد الفنادق باسم مستعار هو “دكتور كانانغا”، اسم قد يبدو مألوفا لعشاق سلسلة أفلام جيمس بوند، حيث أن الاسم هو للشخصية الشريرة التي ظهرت في فلم بوند “ليف آند ليت داي” الصادر سنة 1973 والذي قام ببطولته النجم بيرس بروزنان.
حيلة دانييل كريغ تكشف عن حس الدعابة الذي يتمتع به الممثل الشهير، كما يكشف عن رغبته في الحفاظ على خصوصيته والبقاء بعيدا عن أضواء وسائل الإعلام. فبالرغم من أنه نجم شهير ومتزوج من ممثلة شهيرة هي راشيل ويز، إلا أن وسائل الإعلام لا تعرف سوى القليل جدا عن حياة الثنائي الذي ارتبط في حفل زفاف ضيق وسري سنة 2011.

كلمات دلالية

المغرب جيمس بوند
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كوربيلا منذ 7 سنوات

معلومة فقط : الفيلم الذي ذكرته لم يلعب بطولته بريس بروزنان لأنه في ذالك الوقت كان عمره 20 سنة و الشخصية 007 الذي لعب دور البطولة في 1973 إما روجي مور أو تيموتي دالتون أما بروزنان فلم يشتهر ب007 إلا في تسعينات من القرن الماضي