الاتحاد الاشتراكي يحذر من استفراد الحكومة بتمرير القوانين الانتخابية

03 أكتوبر 2014 - 18:30
أياما قليلة عن الدخول البرلماني الجديد،حذر المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مما أسماه “استفرادا للحكومة” بتمرير القوانين الانتخابية.
 [related_posts] وأدان بلاغ صادر عن اجتماع أمس للمكتب السياسي، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، “المنهجية التي تحاول الحكومة أن تمرر بها القوانين الانتخابية، وكل ما يخص الاستحقاقات المقبلة، من لوائح وتقطيع وتنظيم وصلاحيات على كل المستويات”، على حد ما جاء في الوثيقة.
وحذر حزب لشكر من “الاستمرار في منهجية تغييب الحوار ومحاولة فرض وجهة نظر  أحادية، دون التشاور الجدي مع المعارضة البرلمانية”، معتبرا أنه لا يمكن “تمرير إجراءات تنظيمية تأسس لمرحلة قادمة، بكل تداعياتها على المشهد السياسي المغربي، بالمنطق الذي تتعامل به الحكومة”، في حين شدد البلاغ على أن من أسماها بـ”المعارضة الوطنية الديمقراطية، لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا الخرق السافر للدستور، الذي يؤكد في العديد من مبادئه على الديمقراطية التشاركية”.
ووصف البلاغ أخبار “الانشقاقات الداخلية” التي يتم تداولها مؤخرا، بـ”الإشاعات الكاذبة” التي “لم يسلم منها حتى قادته التاريخيون، الذين نسبت لهم مبادرات وخطوات ومواقف، لم تتم إلا في الخيال المريض والحاقد”.
واعتبر الحزب أن كل ما يروج عنه، يؤكد “قيمته الكبرى وموقعه الاستراتيجي في المشهد السياسي والبناء الديمقراطي”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.