قصة بلجيكية مُضطرة إلى قتل كلبها المغربي

28 نوفمبر 2014 - 09:24

نقل موقع “DH” البلجيكي، قصة مؤثرة تخص امرأة بلجيكية تدعى كارولين مُضطرة لتقل جروها المغربي من فصيلة “سلوكي””Sloughi”.

كاروني متشبثة بقرار عدم قتل كلبها الذي نقلته من المغرب إلى بلجيكا، معبرة أن قرار تطبيق “الموت الرحيم” في حقه، هو قرار مجحف، وغير إنساني.

وعن كيفية حصولها على الجرو، قالت كارولين التي كانت تتحدث إلى أحد الموقع، “عثرنا على الجرو وهو يتجول داخل ساحة الفندق الذي كنا ننزل فيه بمدينة أكادير، ابني البالغ من العمر سنتين تعلق به على الفور، ربطنا الاتصال بطبيب بيطري الذي حضر إلى الفندق وقدم اللقاحات الكافية له، خلال نفس اليوم”.

بعد انتهاء عطلتها في المغرب بداية نونبر الجاري، قررت العائلة أخذ الجرو الذي أطلقت عليه اسم “Tafouk” إلى بلجيكا، حيث لم تواجهها أي مشاكل على مستوى مطار “Zaventem”، قبل أن تقرر بمجرد الوصول إلى المنزل بأخذ الجرو الجديد إلى الطبيب البيطري لإخضاعه للفحص.

الطبيب البيطري وبمجرد علمه بتفاصيل نقل الجرو من المغرب إلى بلجيكا، ربط الاتصال بالوكالة الاتحادية لسلامة السلسلة الغذائية  (AFSCA)، التي بعثت موظفين إلى منزل العائلة البلجيكية، مؤكدين بأن الكلب يجب أن يطبق في حقه “القتل الرحيم”، لأن خطر إصابته بداء السُعار وارد جدا، خاصة أن الجرو جُلب من خارج البلد.

كارولين لم تستسغ الحُكم الذي صدر في حق الجرو، وطالبت بنقله إلى مركز للحجز الصحي الخاص بالحيوانات التي تشكل خطرا، كما هو الحال في فرنسا، معبرة على استياءها من اختيار الوكالة للقتل الرحيم في حق جروها بهذه السرعة.

 

كلمات دلالية

بلجيكا كلب
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.