أوريد "يسوق" للبيجيدي لدى الفرنسيين

20 ديسمبر 2014 - 13:15

حل حسن اوريد، الناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي وزميل الملك محمد السادس في الدراسة رفقة فريق العدالة والتنمية، أول امس، ضيفا على في طلبة ماستر العلوم السياسية بجامعة بوردو الفرنسية.

وكشف أوريد لطلبته أمام عبد لله بوانو رئيس فريق البيجيدي الذي قدمه بleader politique، أنه من نقط قوة حزب العدالة والتنمية أنه يسعى للبقاء وفيا لشعار محاربة الفساد والاستبداد، مضيفا ان مرجعيته الإسلامية لا تمنعه من الاجتهاد لإيجاد الحلول لمشاكل المواطنين. وأضاف أوريد خلال الدرس الميداني الذي قدمه للطلبة الفرنسيين أن حزب بنكيران يتوفر على قوة تواصلية ضاربة تجعله قريبا من هموم المغاربة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مؤرخ منذ 7 سنوات

أوريد بعد أن كان أعلن الحرب على البيجيدي في مكناس عندما كان والي للجهة ، يزايد اليوم على رفاق الامس في الداخلية بمدح البيجيدي و يلبس قبعة المدافع عن المواطنين بعد ان أبعد عن دائرة القرار ، محاربة الفساد تخلى عنها بن كيران في شعاره الذي ارتضاه لنفسه عفا الله عما سلف ، لكن أوريد تلف و اصبح ينعت عدو الأمس بوانو بالليدر ،كما حصل مع مزوار ، إنها السياسة بالمغرب ، يمكن تصويقها لدى الغرب ،لكن تقارير السفارات تفضح الواقع ، لأن الغرب يؤمن بأن الحقيقة ما ترى لا ما تسمع تحيات التاريخ القريب لمؤرخ المملكة في التاريخ القريب جدا

krimou El Oujadi منذ 7 سنوات

Je salue votre position M. OUARID envers un parti national tel que le P.J.D. C'est ça, ce qu'il faut comme reconnaissance entre toutes les forces politiques du pays. De même que toutes les personnalités politiques du pays doivent rester unies à l'intérieur comme à l’extérieur. Il faut éviter les divergences quelles soient leurs natures si nous voulons aller de l'avant. Rappelez-vous ce qui a tété dit par le défunt, le Professeur A. BAHA. L'entraide fait sortir les meilleures contributions que nous ayons en nous même.

محمد منذ 7 سنوات

جميل أن نرى المغاربة موحَّدون في الخارج ويدافعون عن بلادهم رغم اختلافاتهم..