بها كان يرفض الحراسة الشخصية بعد استوزاره ولم يكن له مكتب!

10 يناير 2015 - 14:54

 

ما يزال رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران يتذكر خصال رفيق دربه الراحل وزير الدولة عبد الله بها في جل المناسبات.

وكشف الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزبه صباح اليوم بسلا، ان الوزير الراحل كان يرفض تخصيص حراسة شخصية له، علاوة على كونه كان يرفض الاستفادة من خدمات سائق السيارة في نهاية الأسبوع “على الرغم من كون ذلك من حقه.”

وزاد بنكيران ان وزير الدولة الراحل كان يتخلى عن الكثير من الامتيازات التي يخولها له منصبه، بدءا من السيارة التي استغنى عنها لصالح أحد الوزراء، وصولا إلى مكتبه الذي منحه لأحد الموظفين ” بعد أن رأى أننا في حاجة إليه”، يحكي بنكيران مؤكدا أن بها كان دون مكتب أو ديوان كباقي الوزراء.

إلى ذلك، تحدث بنكيران عن بعض جوانب علاقته الشخصية بالراحل قائلا “لقد كان منسوب العواطف بيننا محدودا، كان رجلا لا يتجاوب على المستوى العاطفي وقليل التعبير عن عواطفه،” قبل أن يستدرك “لكنه كان الاخ الذي لم يجاملني في لحظة في حياتي، وكان يقف في وجهي في صرامة كأنه لا يعرفني.”

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.