قادة 50 بلدا سيشاركون في التظاهرة الحاشدة ضد الإرهاب في باريس

11 يناير 2015 - 10:03

بعد الاعتداءات الإرهابية التي أودت بحياة 17 شخصا سقطوا ضحايا ثلاثة جهاديين، تتحول العاصمة الفرنسية باريس اليوم الأحد إلى عاصمة لمكافحة الإرهاب باحتضانها تظاهرة حاشدة ترتدي طابعا دوليا، ويشارك فيها العديد من زعماء الدول يتقدمهم الرئيس فرانسوا هولاند، وذلك وسط إجراءات أمنية استثنائية.

[related_posts]

وسيلتقي قادة من جميع أنحاء العالم وأحزاب ونقابات ومجموعات دينية يهودية ومسيحية ومسلمة وجمعيات وشخصيات في باريس لتحويل هذه “المسيرة الجمهورية” إلى يوم تاريخي.

وستتمثل أفريقيا بالرؤساء المالي إبراهيم أبو بكر كيتا والغابوني علي بونغو والنيجيري محمدو ايسوفو والبنيني توماس بوني يايي، بينما سيحضر من أمريكا الشمالية وزير العدل الأميركي إيريك هولدر ووزير الأمن العام الكندي ستيفن بلاني.

فيما قررت دول إرسال وزراء خارجية مثل المغرب الذي سيحضر وزير خارجيته صلاح الدين مزوار.

ومن الاتحاد الأوروبي نجد، الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ورؤساء الحكومات البريطاني ديفيد كاميرون والإيطالي ماتيو رينزي والأسباني ماريانو راخوي، إلى جانب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك والرئيس الروماني كلاوس يوهانيس.

صور القادة المشاركون في التظاهرة ضد الارهاب في باريس

رؤساء الحكومات الدانماركي هيلي تورنينغ شميت والبلجيكي شارل ميشيل والهولندي مارك روت واليوناني انطونيس ساماراس والبرتغالي بيدرو باسوس كويلو والايرلندي ايندي كيني والتشيكي بوهوسلاف سوبوتكا والسلوفاكي روبرتو فيكو واللاتفية لايمدوتا سترويوما والبلغاري بويكو بوريسوف والمجري فكتور اوربان والبولندي ايفا كوباج والكرواتي زوران ميلانوفيتش.

من خارج الاتحاد الأوروبي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان والرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وزوجته الملكة رانيا ورئيسة الاتحاد السويسري سيمونيتا سوماروغا ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ورئيسة كوسوفو عاطفة يحيى آغا ورؤساء الحكومات الألباني ايدي راما والتركي أحمد داود أوغلو والجورجي ايراكلي غاريباشفيلي والرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو ورئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة.

إلى جانب شخصيات سياسية فرنسية، ورجال الدين والمنظمات الحقوقية.

كلمات دلالية

باريس شارلي إيبدو
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ahmed منذ 7 سنوات

العالم كله ثار من أجل 12 شخص و فلسطين في يوم واحد أكثر 3000 ثهيد? اعجبني رد عالم الماني مسلم عندما سئل عن الارهاب والاسلام: قال: من بدأ الحرب العالمية الأولى؟ ليسوا مسلمين؟ من بدأ الحرب العالمية الثانية؟ ليسوا مسلمين! من قتل حوالي ٢٠ مليون من السكان الأصليين الاستراليين؟ ليسوا مسلمين! من أطلق القنابل النووية في هيروشيما و ناغازاكي؟ ليسوا مسلمين! من قتل أكثر من ١٠٠ مليون هندي أحمر في أمريكا الشمالية؟ ليسوا مسلمين! من قتل أكثر من ٥٠ مليون هندي أحمر في أمريكا الجنوبية؟ ليسوا مسلمين! من استعبد أكثر من ١٨٠ مليون أفريقي ورمى ٨٨٪ ممن قتلوا في المحيط الأطلسي؟ ليسوا مسلمين! لا ليسوا مسلمين! أولاً يجب عليك تعريف مصطلح الارهاب! اذا قام غير المسلمين بعمل فهو جريمة .. أما اذا قام المسلمين بنفس العمل فهو ارهاب! لذا يجب علينا أن نحدد مبادئنا ثم نناقش هذا الموضوع! أنا فخور بأنني مسلم .. ألست كذلك أيضاً! انشرها ولا تدعها تقف عندك