الخلفي: مقاطعة مسيرة باريس موقف حكومي وليس موقفا شخصيا لمزوار

15 يناير 2015 - 16:00

 

شدد مصطفى، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن قرار مقاطعة مسيرة باريس، المنظمة على خلفية الهجوم على مقر المجلة الفرنسية “شارلي ايبدو” وباقي الأحداث الإرهابية التي شهدتها فرنسا الأسبوع الماضي، هو موقف حكومي وليس موقفا شخصيا لوزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار.

الخلفي، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحافية أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أكد أن “موقف مزوار هو موقف رسمي للمغرب وليس مجرد موقف شخصي”، قبل أن يردف أنه “كان من الواجب ان تعمل الحكومة على التنويه به والتأكيد على الاسباب التي ادت إليه،” في إشارة إلى تنويه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بهذا الموقف اليوم الخميس.

وعلى صعيد آخر، أشار وزير الاتصال إلى أن وزارته اتخذت في الأيام الماضية قرارا بعدم الترخيص والتوزيع لعدد من المنشورات الاجنبية “التي قامت باعادة نشر رسوم مسيئة او رسوم جديدة”، وذلك في إطار تطبيق الفصل 29 من قانون الصحافة والنشر.

وتابع الخلفي تبرير قرار المغرب بمنع المنشورات الأجنبية المذكورة، والتي تحفظ عن ذكر أسمائها أو أعدادها، بالقول أن ما احتوته من رسومات هو “اساءة للدين الاسلامي واستفزاز وقذف مدان ومرفوض”، مشددا على أنه “في الوقت الذي ندين العمليات الارهابية ندين كل اساءة للدين الاسلامي وكل رموزه والرسول.”

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.