الموت يزحف نحو تلاميذ ومعلمتهم تحاصرهم الثلوج منذ 5 أيام

22 يناير 2015 - 13:10

مازال ثمانية تلاميذ محاصرين منذ يوم الأحد المنصرم رفقة معلمتهم، بإحدى المدارس بزاوية أحنصال نواحي إقليم أزيلال، وذلك بعد أن حاصرتهم الثلوج وحبست عنهم الطريق.

وبحسب مصادر من عين المكان، فإن المحبوسين التسعة يواجهون خطر الموت خُصوصا بعد نفاذ المؤونات التي كانت تذخرها المعلمة، إلى جانب الانخفاض الشديد في درجات الحرارة التي تنزل في كثير من الأحيان إلى سبع درجات تحت الصفر.

من جهة أخرى تعيش مجموعة من دواوير المنطقة تحت رحمة الثلوج التي أغلقت جميع المنافذ، وحولتها إلى منطقة منكوبة يصعب الوصول إليها، الشيء الذي تسبب في نقص حاد على مستوى الخضر والمواد الغذائية الأساسية، ومنع مجموعة من المرضى من الانتقال إلى المستشفيات بغرض تلقي العلاج.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

hatem منذ 7 سنوات

Fine had lmohassarîne nmchiw n3at9ohom oula hadguine ghir fel ketba ou Lhadra

كمال من ازيلال منذ 7 سنوات

لا اعرف لماذا اجددنا اختروا كهذه المناطق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟والمشكل الحقيقي ليس في فترة الشتوية وانما دائمة المشاكل.من الصحة والتعليم والساكن.....

حمزة منذ 7 سنوات

ليس هكدا ستتحرك المساعدات اليهم بل بالضجة والنشر وعسى الله يرسل في قلوب المسؤولين رحمة لمساعدة هؤلاء المساكين فﻵحول ولا قوة اﻵ بالله وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

مليكة من ورزازات منذ 7 سنوات

صحيح الحبيبة كون كانو اجانب كراهم تجندوو نوضو ضجة عليهم و لكن هادو غير المغاربة ديال جبل اماكون كانو فالمدينة كن تحركو الإنتخابات

zayneb منذ 7 سنوات

صحيح هادوا ناس مش دات اهمية عند البلد

abdelhak منذ 7 سنوات

3andak sah 5ti aminali ma3ando zhar haka y3ici

amina منذ 7 سنوات

لو كانوا اجانب لبعثت الدولة المصونة طائرة خااااااااصة لانقاذهم ولقامت الدنيا ولم تقعد ولكن للاسف هادوك غير بوزبال

عبدالله عبدالله منذ 7 سنوات

للأسف هدا ما تعيشه المناطق الجبلية بالمغرب خصوصا القرى الجبلية بإقليم أزيلال في الفترة الباردة تؤدي بهم الى الانغلاق عن العالم الخارجي لمدة طويلة وحرمانهم من من قضاء حاجاتهم الخارجية كالتسوق والشغل، كل هدا مرده وعورة التضاريس وضعف البنية التحية كالطرق والمدارس الى غير دالك.