جمهور الرجاء لم يقم بأي اعمال سرقة بعد لقاء الصفاقسي

26 يناير 2015 - 23:19

أكد  أمن البيضاء أن الفيديو الذي انتشر الأسبوع الماضي ويظهر فيه مجموعة من الشباب والقاصرين يركضون في أحد شوارع العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء، في مشهد أثار الرعب في نفوس المارة، هم من مشجعي فريق الرجاء كانوا بالملعب الشرفي مركب محمد الخامس لحضور مباراة فريق الرجاء الرياضي وفريق الصفاقسي التونسي، يوم 17 يناير الحالي، عكس ما تم الترويج له انها عصابة تقوم بسرقة المارة.

وأوضحت ولاية الأمن في بلاغ لها، أن المصالح الأمنية بجميع المناطق الأمنية بالدار البيضاء أفادت أنه “تم فتح بحث دقيق من أجل معرفة حقيقة الفيديو، ليتم التأكد من أن الشبان والقاصرين الذين كانوا يركضون بمنطقة أمن الحي الحسني وهم من مشجعي فريق الرجاء كانوا بالملعب الشرفي مركب محمد الخامس في مباراة فريق الرجاء الرياضي وفريق الصفاقسي التونسي، وان والمعنيين بالأمر  كانوا في طريقهم إلى منازلهم ولم يقوموا بسرقة أي شاحنة أو غيرها”.

وأشار المصدر ذاته  إلى أنه تم التأكد من سجلات الدوائر وكذلك مصالح الاستمرار وسجل البرقيات والمكالمات الخارجية بمصلحة قاعة المواصلات، أن الأمر لا يتعلق لا بعصابة متخصصة في السرقات أو غيرها، مضيفا انه لم تسجل أية خسائر مادية، بحيث أن المعنيين كانوا يركضون وسط الطريق أي ما بين السيارات المارة بالشارع  ولم تقترف أي سرقة من داخل السيارات كما هو ظاهر في الفيديو .

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.