مجلة برتغالية: لا تفاجئكم رؤية المتوكل مع رئيسة البرازيل أو بيليه!

16 فبراير 2015 - 21:05

قالت صحيفة “دياريو دي نوتيسياس” البرتغالية إن البطلة المغربية السابقة نوال المتوكل، أول امرأة عربية تفوز بميدالية ذهبية أولمبية، هي التي تشرف اليوم على دورة الالعاب الاولمبية المقررة في ريو دي جانيرو في عام 2016.
وأضافت الصحيفة التي أنجزت بورتريه حول البطلة الأولمبية السابقة، نشرته اليوم الإثنين، “إذا رأيتم نوال المتوكل في صورة جنبا إلى جنب مع الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف أو الأسطورة بيليه، لا يفاجئك الحدث، فإن الأمر يتعلق بنائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، المسؤولة عن تنظيم دورة ريو 2016 دورة الألعاب الاولمبية”.
واشار كاتب المقال ليونيديو باولو فيريرا إلى أنه ” لا أحد يخفى عليه الإنجاز التاريخي للرياضية الشابة التي أحرزت عام 1984 في لوس انجلس الميدالية الذهبية في سباق 400 متر حواجز، هي الأولى لامرأة عربية وإفريقية ومسلمة.
واستعاد اوسكار ماسكارينهاس، الذي كان في ذلك الوقت مبعوثا خاصا لليومية بلوس أنجلوس، بعض الذكريات مع صاحب المقال وكذا صورة البطلة الأولمبية المغربية، وهي تجهش بالبكاء أثناء قيامها بدورة شرفية بعد الفوز بالسباق وحاملة العلم الوطني على أكتافها، قائلا “ما زلت أتذكر كيف كانت تبكي، وأنها كانت متأثرة جدا”.

المتوكل

وذكر صاحب المقال، أن نوال المتوكل (53 عاما)، التي عادت إلى المغرب بعد أن أنهت دراستها الجامعية بالولايات المتحدة، تحملت عدة مسؤوليات كبيرة.

كلمات دلالية

البرازيل نوال المتوكل
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hmido rabat منذ 6 سنوات

الصراحة اتاسف لما وصلت اليه العاب القوى المغربية الان. كنا دائما نععتز و نفتخر بابطالنا في المحافل الدولية .نوال مفخرة المغاربة

rachid منذ 6 سنوات

نحن إلى هذا الزمن الجميل...إيه يا زمن!!

التالي