دائرة الحرب الكلامية بين البام والبيجيدي تتوسع بدخول بيد الله على الخط!

17 فبراير 2015 - 14:07

لم يبد محمد الشيخ بيد الله القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة أي امتعاض من وصف حزبه بـ”الوافد الجديد” على الساحة السياسية بالمملكة.
بيد الله، الذي كان يتحدث خلال منتدى وكالة المغرب العربي صبيحة اليوم الثلاثاء، وعلى الرغم من إصراره في أكثر من مناسبة على أنه يمثل في الندوة المؤسسة التشريعية التي يترأسها، دافع عن حزب الجرار بقوة، معتبرا أن كونه “وافدا جديدا” على الساحة السياسية بالمملكة لا يضيره، وذلك لكونه “خلق صدمة في الحقل السياسي بالمغرب”، الشيء الذي جعله يكتسح الانتخابات على الرغم من حداثته.

[related_posts]
وتابع رئيس الغرفة الثانية بالبرلمان المغربي كلامه مؤكدا أن “البام سيكون له مستقبل زاهر، أحب من أحب وكره من كره”، مردفا في رد ضمني على رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الذي دعا في تصريحات سابقة حزب الجرار إلى حل نفسه قائلا ” اللي كايقولو ذوبوا راسكم واقلتوا راسكم سيبرهن لهم الحزب أن المستقبل له”، على حد تعبير بيد الله.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Rachid منذ 6 سنوات

Pas vraie Mr BEYad allah n'a jamais été à USFP

انازور منذ 6 سنوات

للتذكير محمد الشيخ بيد الله كان قياديا في الاتحاد الاشتراكي و لمااا غرق هذا الحزب أو كااااااد انتقل السيد بيد الله الى الاصالة و المعاصرة و جااااااء اليوم يحدثنا عن الشرف و الاستقامة و المستقبل ارحـــــــــل ..

المكي قاسمي منذ 6 سنوات

“(البام) خلق صدمة في الحقل السياسي بالمغرب”: هذا كلام يتفق معه غالبية المغاربة . يبقى فقط أن نتفق على نوع الصدمة. ذاك أن الذي لمسته بوضوح ،كمواطن مغربي، لدى الشارع المغربي ساعة بروز البام وحتى 20 فبراير 2011 هو خوف شديد على المآل الممكن لمسار الدمقرطة. والسبب في ذلك هو شبه إجماع حصل ساعتها بأن للدولة"العميقة" نية قوية بالهيمنة على الحياة السياسية بالمغرب، عبر التشكيل السياسي الجديد الذي فاز بمقعدين في تشريعيات 2009، ومع ذلك استطاع تشكيل فريق برلماني من 60 عضو!!

Abousamia منذ 6 سنوات

Le peuple marocain vous a dit "Dégagez lors des marches populaire

التالي