"الدواعش" يُنفقون أموالا باهضة على المهيجات الجنسية والملابس الداخلية

18 فبراير 2015 - 11:15

بخلاف ما قد يظنه البعض عن أنصار تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، المعروف اختصارا بـ”داعش”، من “زهد” و”تقشف” خدمة لمواطنيهم، فإن هؤلاء يعيشون حالة من “البذخ” و”الإسراف” في “كماليات صغيرة للحياة”. [related_posts]

وفي هذا الصدد، كشفت جريدة “الجورنالية” الإيطالية، نقلا عن مصادر قالت إنها داخل التنظيم المتشدد، أن أعضاء التنظيم يتقاضون أجورا وصفتها بـ”الباهضة”، دون الحديث عن العلاوات التي يتقاضونها نظير “الغزوات” التي يقومون بها، وما يجنونه منها من غنائم عينية ومالية.

وأبرزت الجريدة، أن مُعظم هؤلاء “المجاهدين” خُصوصا القياديين منهم، ينفقون الكثير من المال لشراء الملابس الداخلية والمنشطات الجنسية، موضحة أنهم “يقومون بممارسة الجنس بوحشية”، في حين أشارت إلى أن “بعض قياداتهم يعملون على استغلال النساء اللواتي يتحصلن عليهن من العمليات العسكرية وبعض الهجومات التي يشنوننها.

وخلصت الجريدة إلى أن “مثل هؤلاء لا يمكن أن ينتموا بأي حال للإسلام”، مشددة على أن “هؤلاء بعيدون عن الاسلام الحقيقي ولا للعفة والزهد، لافتة إلى أن النساء تخشين الخروج من بيوتهن بسبب تهديدات بعض المسلحين لهن باغتصابهم”.

كلمات دلالية

البغدادي داعش
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي