الأطباء يخرجون الشهر المقبل إلى الشارع احتجاجا على الوردي

19 فبراير 2015 - 11:57

عبرت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عن امتعاضها من رد فعل وزير الصحة الحسين الوردي بخصوص الصفحة الفيسبوكية التي نشر عبرها مجموعة من الأطباء صورا “تفضح” واقع المستشفيات العمومية.

وفي هذا الصدد، أصدرت النقابة بلاغا تذكر من خلاله بكونها “طالبت بتشكيل لجان تقصي حقائق” حول واقع المستشفيات العمومية، “إلا أن المشرع المغربي تخلف على موعده مع التاريخ”، على حد تعبير الأطباء الذين عابوا في نفس الوقت على الوزير المشرف على القطاع “عدم فتح نقاش جدي ومسؤول مبني على ايجاد الحلول الحقيقية، في ما تفتقت عبقريته على تشكيل لجان وزارية للتفتيش لم تخرج تقاريرها الى حد الآن”، الشيء الذي اعتبروه ” التفافا و تعويما للفضائح حتى لا يعرفها المواطن”.

واستنكر بلاغ النقابة ما اعتبره “تحكيم منطق العشيرة الحزبية والمصالح الضيقة في التعيينات”، مشيرا في هذا الصدد إلى “تعيين أخ وزير ينتمي للأغلبية الحكومية في منصب مسؤولية”.

وشدد الأطباء على تشبثهم بملفهم المطلبي الذي يضم مجموعة من المطالب “التي تم تهميشها لسنوات”، على حد تعبيرهم.

ولدعوة الوزارة الوصية إلى “الالتزام السريع باتفاق أبريل 2013 القاضي بتوفير الشروط العلمية والظروف المهنية بكل المؤسسات الصحية”، أعلن أصحاب الوزرة البيضاء عن عزمهم تنظيم وقفة احتجاجية وطنية إنذارية امام وزارة الصحة بالرباط يوم 21 مارس المقبل، مع دعوة الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان إلى “الاستعداد من الآن والتعبئة المستمرة لمعركة نضالية شعارها كرامة المريض والطبيب”، حسب نص البلاغ.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي