بنكيران: مغاربة "القمة" يأخذون حقهم ومن في الأسفل لايعترف حتى بهم!

26 مارس 2015 - 13:24
دعا رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران وزراء حكومته إلى إيلاء أهمية قصوى لخدمة “من هم في أدنى في الهرم”، وذلك للعمل على تسهيل حياة هؤلاء.
رئيس الحكومة، وخلال كلمته الافتتاحية في اجتماع مجلس الحكومة اليوم الخميس، أكد على أن حكومته تحرص على “الانتباه  للذين هم في أسفل الهرم”، موضحا أن ذلك هو “المنطق” نظرا لكون “اللي هو الفوق شوية كيعرف يدافع على راسو وياخذ حقه وأكثر من حقه في بعض الأحيان”، لكن من هم في أسفل الهرم يجدون صعوبة حتى في الاعتراف بهم كمواطنين”.
وأورد ابن كيران كدليل على كلامه حالة إحدى النساء التي تطرق لها برنامج تلفزيوني، أكدت من خلاله أنها تجد  صعوبة حتى في الولوج لخدمات المستشفى العمومي، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة “تكريس ثقافة الاعتناء بالإنسان في أدنى السلم لأنه يكون ضعيفا”، مردفا “إذا أردت أن تجد الله يجب أن تخدم من هم في أدنى السلم “، يقول رئيس الحكومة.
وفي هذا الصدد، شدد بنكيران على أن “المغاربة لهم عادات وتقاليد قديمة تضغف مع الظروف ولكنهم لن يفرطوا فيها، وهي انهم يأخذون بيد بعضهم البعض”، مشيرا إلى أن ذلك يتم حتى في إطار العمل الجمعوي، داعيا وزراء حكومته في هذا السياق إلى بذل مجهودهم في مساعدة من وصفهم ب” الاشخاص الجادين والنزيهين” في الجمعيات.

كلمات دلالية

ابن كيران مجلس حكومي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي منذ 7 سنوات

دواعش سيد قطب كلام شبعنا منو

brahimaman منذ 7 سنوات

رغم أنك لم تفعل المنتظر منك كرئيس للحكومة لهؤلاء الضعفاء، فكلامك هذا يجعلك محبوبا عندهم ومفضلا لديهم من كثير من الذين يغوغؤون هنا وهناك و يحسبون أنهم يحسنون صنعا. لن اصوت في الأنتخابات ولكن أحبك.

مسلم منذ 7 سنوات

"إذا أردت أن تجد الله يجب أن تخدم من هم في أدنى السلم “ وهذا مالم تفعله انت كرئيس للحكومة اذ لم تخدم سوى مصالحك الشخصية والحزبية وما هم في اعلى السلم..كلامك هذا ركيك ولامعنى له.. وسواء خدمت ام لم تخدم فستلقى الله ربك وسوف تسال عن عملك وعن قطبيتك التكفيرية التي تقيها ولا تظهرها وعن نفاقك وتملقك للملك الذي نحمد الله على وجوده ولولا وجود الملكية لاقدر الله في المغرب لكان اخوان بن كيران كدواعش في المغرب لانهم تكفيريون متشبعون بفكر النكفير لسيدهم قطب

متابع لأخبار بن كيران منذ 7 سنوات

معك لم يعد هناك أحد في القمة ، الجميع في الأسفل ، لك الله يابلد