الطريق معبدة لبنصالح للظفر بـولاية ثانـية علـى رأس الباطرونا

18 أبريل 2015 - 04:00

لا أحد تقدم لمنافسة مريم بنصالح على منصب رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب. فقد انتهت، يوم الأربعاء، المهلة المحددة لإيداع الترشيحات، في وقت لم يودع أي أحد غير بنصالح، ملف الترشيح، وبذلك، ستصبح رئيسا لـ«الباطرونا» لولاية ثانية بشكل تلقائي، حينما سيعقد الجمع العام في شهر مايو المقبل، في الـ12 منه على وجه التحديد.

وسيعلن اليوم بشكل رسمي، عن المرشح الوحيد لانتخابات رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، من لدن المجلس الإداري عقب فحص أوراق الترشيح من قبل لجنة الأخلاقيات في الاتحاد. وذكرت مصادر في نقابة ((الباطرونا)) أن ملف بنصالح تضمن ألف توقيع لمساندين لترشحها، بالرغم من أن الأنظمة الداخلية للاتحاد لا تفرض سوى 100 توقيع ثلثاهما من خارج جهة الدار البيضاء، وقد جمعت هذه التوقيعات في وقت قياسي، بحسب ما يقول مقربون منها، لأن الإعلان عن ترشيحها لم يجر سوى في السابع من شهر أبريل الجاري، أي قبل أسبوع فقط.

وخلفت بنصالح الرئيس السابق، محمد حوراني، الذي لم يمكث في منصبه سوى لولاية واحدة، وكانت العلاقات بينه وبين الإسلاميين الموجودين في الحكومة قد عرفت في عهده، نوعا من التقارب، قيل إنها كانت سببا في التخلي عنه كرئيس للباطرونا. ومع وجود بنصالح على رأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، لم تعرف العلاقات بينها وبين حزب العدالة والتنمية وحكومته حوادث كثيرة، باسثتناء مقاطعتها لوفد من رجال الأعمال الأتراك قبل سنتين لما قيل آنذاك إنه سوء تنسيق بين الحكومة والباطرونا. ويردد رئيس الحكومة، دوما، بأن لا مشاكل بينه وبين بنصالح خلال فترة توليها لرئاسة الاتحاد، لكن الأخيرة عارضت كثيرا عدة قرارات للحكومة مثل الرفع من الحد الأدنى للأجور، وبعض بنود مشاريع قوانين المالية منذ عام 2012، حتى إن بنكيران طلب منها في 2012 بالكف عن المشاكسة.

ويرى رجال أعمال أن ترشحها وحيدة دون منافس، مرده إلى المردودية الكبيرة لعملها في الولاية الأولى، فقد حقق الاتحاد العام لمقاولات المغرب نتائج ((جيدة)) في عهدها، وأصدر دراستين مولهما حول التنافسية والمقاولات الصغرى والمتوسطة، كما حولت وجهها نحو الخارج لتحفيز الاستثمارات الأجنبية في ظل مخاوف لدى المستثمرين الغربيين من تأثير حكومة يقودها الإسلاميون بالمغرب على استقرار أعمالهم.

وبجانب بنصالح، تقدم محمد طلال، بترشحه كنائب لرئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وهو وجه معروف عند الباطرونا، فقد كان رئيسا لمرتين للجنة اللوجستيك في الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ومقرب من رئيسته بنصالح.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.