المغرب أول مصدر عربيا وإفريقيا للمنتجات الفلاحية والنسيجية لروسيا

19 أبريل 2015 - 10:15

أكدت المديرة العامة للمركز المغربي لإنعاش الصادرات “مغرب -تصدير” زهرة المعافري أن المغرب يعد أول بلد مصدر للمنتجات الفلاحية والنسيجية نحو السوق الروسية، على الصعيد العربي والإفريقي.

وأضافت المعافري، بمناسبة زيارة بعثة من رجال الأعمال المغاربة إلى روسيا (13-18 أبريل الجاري)، أن المغرب يتمتع بإمكانات تصديرية واعدة، لذلك يتعين أن يحافظ على ريادته في هذا المجال على الصعيد العربي والإفريقي، وتنويع منتوجاته القابلة للتصدير نحو السوق الروسية.

وسجلت زهرة المعافري أن هذه الزيارة التي شارك فيها ممثلو 30 مقاولة، تأتي عقب نجاح خمسة لقاءات أخرى سابقة (لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال من جهة وبين رجال الأعمال والمستهلكين من جهة أخرى)، مذكرة في هذا الاطار بنجاح الدورة الأولى للمهرجان الكبير للمغرب بموسكو الذي نظم ما بين 6 و20 نونبر 2014.

وتتشكل الصادرات المغربية نحو روسيا بالخصوص من الحوامض ودقيق وزيت السمك ومنتوجات النسيج، في حين يستورد المغرب من روسيا زيت النفط الخام والحديد والكبريت.

وحسب مسؤولي الجمعية المغربية لمصدري الحوامض، فإن المغرب يعتزم مضاعفة صادراته من هذه المنتجات إلى روسيا ثلاث مرات بحلول سنة 2018.

وتعد روسيا حاليا الزبون الأول للحوامض المغربية حيث تستحوذ على 60 في المائة من حجم الصادرات المغربية من هذا المنتوج الفلاحي.

كما توفر السوق الروسية، التي تضم 140 مليون مستهلك، مؤهلات كبيرة تتيح للمصدرين المغاربة فرصا حقيقية لتسويق منتجاتهم.

كلمات دلالية

اقتصاد روسيا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.