بعد بنخلدون وشوباني ضجة حول قصة حب حكومي بفرنسا بطلتها المغربية بلقاسم

21 أبريل 2015 - 12:37

يبدو أن علاقات الحب بين وزير ووزيرة لم  تقتصر فقط على حكومة عبد الإله ابن كيران، بل تعدتها لتشمل أيضا وزيرة مغربية في حكومة فرانسوا هولاند، هي نجاة بلقاسم وزميلها في الحكومة نفسها “مانويل فالس”.

وبدأت الصحافة الفرنسية، أخيرا، تتحدث عن علاقة غرامية ما بين كل من نجاة بقاسم، وزيرة التعليم الفرنسية ذات الأصول المغربية، ومانيول فالس، رئيس الحكومة.

وجاء في المجلة الفرنسية “كلوزر ماغ” حديث عن إشاعات حول علاقة غرامية بين الوزيرين، كما نشرت تقريرا عن ليلة قضتها نجاة بلقاسم و”مانويل فالس” و”إيمانويل ماكرون” وزير الاقتصاد والصناعة الرقمية، في أحد الفنادق خلال جولة تدخل في إطار حملة الحزب الانتخابية، الشهر الماضي، واصفة المكان بالهادئ والرومانسي.

وكان “فالس” قد تحدث خلال مجموعة من المقابلات التلفزية عن الإشاعات في شأن علاقاته وحياته الشخصية، لكن لم يسبق له أن أشار إلى أن الأمر يتعلق بعلاقة مع زميلته في الحكومة.

كما نبه “فالس” في حواراته التلفزية إلى خطورة الإشاعات، قائلا إن بعض وسائل الإعلام تخلط بين الحياة الشخصية والأكاذيب السياسية”.

 

كلمات دلالية

مانويل فالس
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مغربي على قد الحال منذ 7 سنوات

الرجال ايضا يعانون من العنوسة فماذا انت فاعل بهم ؟ ربما نسيت ان بين بني البشر لا وجود لذكر مهيمن يسيطر على اناث القطيع

عين العقل منذ 7 سنوات

علينا اخد وزرائنا قدوة حتى نغيب العنوسة

حميد منذ 7 سنوات

نعم لا وجه للمقارنة، فالوزيران الفرنسيان لا يحرمان العلاقات الجنسية خارج الزواج مثل الوزيرين المغربيين، افلعلاقة الغرامية في فرنسا شيئ عادي يخص اصحابه و لكن الشوباني و حزبه يقولان بحرمة العلاقة خارج الزواج و لكنها تبادلا الغرام و كلاهما متزوج من طرف آخر،الفرق هو بين النفاق و الوضوح

oujdi منذ 7 سنوات

قيل هدا حتى تتجه الانظار نحوهم و تبتعد عن الشوباني و بن خلدون

مراقب منذ 7 سنوات

لا وجه للمقارنة بين زواج شرعي وعلاقة محرمة اتقوا الله يا حملة الاقلام فانكم مسوولون بين يدي الله عن كل كلمة