الداخلية غاضبة و"أخبار اليوم" توضح

22 أبريل 2015 - 16:34
نفت وزارة الداخلية جملة وتفصيلا ما أوردته إحدى الجرائد الوطنية في عددها الصادر بتاريخ 21 أبريل 2015، على صفحتها الأولى، من معطيات في مقال نشرته تحت عنوان: “3200 مهاجر غرقوا في السواحل المغربية”، والذي تضمن ما مفاده أن سواحل البحر الأبيض المتوسط تحولت إلى أكبر مقبرة في العالم لضحايا الهجرة السرية.
وأوضح بلاغ لوزارة الداخلية اليوم الأربعاء أنها “وإذ تفند جملة وتفصيلا ما أوردته الجريدة من معطيات بهذا الخصوص، فإنها تؤكد أن ما نشر في المقال المذكور يعتبر أنباء زائفة وادعاءات غير صحيحة، يتوخى من خلالها كاتبها النيل من سمعة المغرب وتبخيس المبادرات والمجهودات التي تبذلها السلطات العمومية والمعترف بها دوليا في تدبير ملف الهجرة”.
ونظرا لخطورة ما تضمنه المقال المذكور، يضيف البلاغ، فإن وزارة الداخلية ستقوم بالإجراءات اللازمة قصد تحريك المتابعة القضائية في مواجهة الجريدة المذكورة وفق ما يكفله القانون.

إلى ذلك، استغربت جريدة أخبار اليوم المغربية “اللهجة” التي استعملتها وزارة الداخلية في بلاغها، والتي لم تخل من تهديد. وقالت إدارة الجريدة في تعليق لها “إننا نستغرب من التأويلات التي أعطتها وزارة الداخلية الى الخبر المنشور في أخبار اليوم”، مضيفة أن “الخبر له أكثر من مصدر حول عدد القتلى من المهاجرين السريين الأفارقة في حوض البحر الأبيض المتوسط على مدار عشر سنوات، وأن الرقم يهم المغرب وإسبانيا ( باعتبارها محتلة لسبتة ومليلية)”.

واعتبرت أخبار اليوم أن بلاغ الداخلية الذي وزعته الوكالة الرسمية للأنباء “بدون أخذ رأينا وخارج تقاليد المهنة وأعراف الوكالات الدولية هو نوع من المس بحرية الصحافة والتعبير”، وان خبر “وفاة 3200 مهاجر في سواحل المغرب ومليلية وسبتة المحتلة ليس فيه أي مساس بصورة المغرب ولا بالمجهودات التي تقوم بها كل السلط من أجل التصدي للهجرة السرية التي تعاني منها بلدان كثيرة حول العالم، وأن مصدر الخبر هو تقارير الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والخبراء المهتمون بالهجرة السرية”، على حد تعبير إدارة الجريدة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

mehdi منذ 7 سنوات

ربما ينفعكم هذا التقرير الألماني https://www.youtube.com/watch?v=RLNJLxMsscc

الحسين منذ 7 سنوات

لكنك لم تذكر لنا من اين استقيت هذا الرقم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مغربي صريح منذ 7 سنوات

الداخلية تفند و تهدد و كأن المغرب جنة فوق الارض ...العالم يعرف مصائب المغرب لا داعي لتغطية لتغطية (الخنونة ) بالعكر ...كم مات في الفياضانات الاخيرة ؟كم مات في طريق تيشكا ؟ كم مات في حادثة طان طان ؟ كم يموت سنويا على طرقاتنا ؟ كم مات من طفل و أمرأة في الجبال ؟ كم من مريض يموت سنويا جراء الإهمال في المستشفيات المتعفنة و المتهالكة ؟ كم مات و كم سيموت قبل أن تصحى ضمائركم ؟ كفاكم من الكذب و النفاق لقد تغير العالم كثيرا و لم يعد هناك من مجال للكذب ،كل شيء أصبح واضحا وضوح الشمس ...عقنا وفقنا و حان وقت الصراحة والوضوح . وكفاكم تهديدا للصحافة ،من الأفضل مليون مرة أن أقراء فضائح بلادي على الجرائد المغربية ، على أن أقرأها على جرائد الأعداء ...