"الحيطي: الحديث بالعربية يصيبني بـ"السخانة!

03 يونيو 2015 - 12:26

سيطرت اللغة الفرنسية على أشغال المناظرة الوطنية لتقديم المساهمة المرتقبة والمحددة وطنيا في مجال تغير المناخ، التي اختتمت أشغالها، يوم أمس الثلاثاء، في مدينة الصخيرات، بحضور حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة.

وتحدثت الحيطي خلال أطوار المناظرة باللغة الفرنسية، كما ردت على أسئلة الصحافيين خلال الندوة الصحافية، التي تلت ورشات المناظرة، وحينما اضطرت إلى الإجابة عن سؤال أحد الصحافيين باللغة العربية قالت “هل يجب أن أجيب باللغة العربية؟”، فأجابها: “نعم إذا كان ذلك ممكنا”، فأجابته: “واخا ولو أن الحديث بالعربية كيدير لي السخانة”.

وجدير بالذكر، أن افتتاح المناظرة الوطنية جرى بحضور عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الذي اختار هو الآخر إلقاء كلمته باللغة الفرنسية، في حين كانت امباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية، الوحيدة التي فضلت إلقاء كلمتها باللغة العربية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الغراب منذ 7 سنوات

من لا يحب المغرب بلغته، وبثقافته ، وبتاريخه، وبشعبه، فليغادره

أحمد منذ 7 سنوات

هذا دليل على جهلك بلغة رسمية للبلد ضمن لغتين وهذا لا يليق بمسؤولة حكومية لو كنت بفرنسا لأرغموك على ترك المنصب لهذا السبب الفرنسية أصبحت من الماضي.. عليك باحترام اللغتين الرسميتين وبعد ذلك تعلمي الإنجليزية أما حديثك بلغة الاستعمار الفرنسي فيصيبنا بالغثيان

M.KACEMI منذ 7 سنوات

يبدو أن الفرنسية ممزوجة بدوليبران (Doliprane)!!

مواطنة تفتخر باللغة العربية منذ 7 سنوات

علاه اختي انتي كاورية؟اوا ما فرسناش،معناها خصكي تكوني فشي حكومةاخرى،،الناس كلها كتفتخر بلغتها وثقافتها وتراثها وانتوما عندكم اللي تكلم بالفرنسية متحضر ،ضلت التبعيه لفرنسا حتى بعد60سنة من الاستقلال يكفي اللغة العربية انها لغة القران،ولغة يوم القيامة،ولا حتى تما غتهضرو الفرنسية؟ مش العيب الواحد يتعلم لغات بالعكس،ولكن لغتي ولغة اجدادي اهم شي ،احنا في الخارج ورغم ذلك ندرس اولادنا اللغة العربية لان من لا خير له في لغته لا خير فيه اصلا

سلوى منذ 7 سنوات

التحدث بلغة الآخر ليس ميزة بل مذلة واحتقار خصوصا عندما يكون واقفا على ارضه

الكندوزي منذ 7 سنوات

عار على المغاربة حكومة وشعبا تبقى هذه وزيرة

Hmidat Said منذ 7 سنوات

Tous ceux qui nous gouvernent ont l'esprit et l'âme ailleurs Et n'ont rien à voir avec le Maroc les marocains et leurs cultures leur langues

نوفل منذ 7 سنوات

لان السيدة بوعيدة مثقفة وقارية اما بوزبال يظنون ان الفرنسية هي القراية و الحداثه مع العلم ان جل الندوات الفرنسيون انفسهم يتحدثون بالانجليزية. و سيييري اشريفة تحاربي الامية