رجل الاعمال التازي: مبررات السلطة لمنع حفل "الحاقد" لم تقنعني

21 يونيو 2015 - 17:30

لا يزال منع السلطات العمومية لحفل كانت ستنظمه جمعية “ثرية وعبد العزيز التازي”، لصاحبها الملياردير كريم التازي، أول أمس الجمعة بمركب “لاديوان26” في عين السبع، بمشاركة “الرابور” معاذ بالغوات المعروف بـ”الحاقد”، يثير ردود فعل متباينة.

وأعرب كريم التازي، في اتصال مع “اليوم 24″، عن استغرابه لمنع حفل معاذ بالغوات، المعروف بـ”الحاقد”، موضحا أن الجمعية استضافت مجموعة من الحفلات، آخرها حفل المجموعة الغنائية “هوبا هوبا سبريت”، وقد مر الاحتفال في أجواء إيجابية.

[related_posts]

وتساءل المتحدث نفسه عن الأسباب الحقيقية وراء منع حفل “الحاقد”، بدعوى أن المكان لا يتوفر على شروط السلامة، “الأسباب غير المقنعة تجعلني أؤكد أن الحاقد ممنوع فعليا من الغناء”، يقول الملياردير.

وأوضح المتحدث ذاته أن السلطات التي طوقت المركب التابع لمؤسسسة الأعمال الاجتماعية لـ”ريشبوند” تدخلت أيضا لدى شركة “ليديك” من أجل فصل الكهرباء عن مقر الجمعية.

الحفل الذي تم منعه هو الأول بعد حصول “الحاقد” على جائزة “مؤشر الرقابة على حرية التعبير” فئة الفنون في لندن، وهي الجائزة التي تكرم الأفراد الذين “يناضلون” من أجل إسماع صوتهم والدفاع عن حرية التعبير.

وسبق للحاقد أن رشح من طرف البرلمان الأوربي في بروكسيل لجائزة “سخاروف” لحرية الفكر والتعبير التي تمنح للناشطين في مجال الحريات والدفاع عن حقوق الإنسان، وهي الجائزة التي سبق أن فازت بها شخصيات بارزة، مثل الزعيم نلسون منديلا، وقد أسسها البرلمان الأوربي في دجنبر 1988 لتكريم الأشخاص والمؤسسات الذين كرسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر، وسميت بهذا الاسم نسبة إلى العالم والناشط السوفياتي أندريا سخاروف.

كلمات دلالية

الحاقد
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.