المغرب يرصد 1.5مليار درهم لاستئصال الرشوة من الإدارة العمومية

10 أغسطس 2015 - 15:47

تستعد الحكومة للإعلان عن خطة وطنية لمحاربة الرشوة، في شهر أكتوبر المقبل في سياق سياستها للتصدي للفساد الإداري، وهي الحملة التي رصدت لها 1.5 مليار درهم.

وتستمر خطة الحكومة على مدى 10 سنوات، حيث ستقسم على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى تمتد من عام 2015 إلى  عام 2016، سيتم خلالها تنفيذ 151 مشروعا خاصا بمحاربة الرشوة بميزانية قدرها 761 مليون درهم، ثم المرحلة الثانية التي ستبدأ من عام 2017 إلى عام 2020، سينفذ خلالها 76 مشروعا بغلاف مالي قدره 686 مليون درهم، أما المرحلة الثالثة فتنطلق من 2021 إلى غاية 2025، وتشمل تنفيذ 13 مشروعا، ورصدت لها ميزانية تقدر بنحو26 مليون درهم.

وتشمل خطة الحكومة لمحاربة الرشوة 10 قطاعات، الجماعات المحلية، والصفقات العمومية، واستغلال الموارد الطبيعية، والدرك الملكي، والجمارك والضرائب، والشرطة، والتعليم، والعدل، والصحة، والنقل.

وتهدف الخطة إلى ضمان حد أقصى من المعاملات الإلكترونية، ورقمنة الوثائق التي يحتاجها المواطنون من هذه الإدارات، وحذف كثير من الإجراءات والوثائق التي تفتح الباب أمام الرشوة، ووضع كاميرات في الطرقات والإدارات العمومية، وتكثيف محملات المراقبة.

 

 

كلمات دلالية

حكومة رشوة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Samira منذ 8 سنوات

كلام فارغ داءما نقول سنحارب الرشوة ولتكن هيهات هد الشي كيدكرني بالسيد لي قال ً كم تعطوني نحيد لكم الرشوة ً

رقصة ويستيتي منذ 8 سنوات

من شب على شيء شاب عليه ..تدخل مكتبا إداريا معلق به فوق رأس الموظف ملصق ينهى عن الرشوة ويرسم أرقام هواتف للتبليغ عنها ..والموظف إذ يلاخظ ذلك يقول:" يالّاه اعتقنا..هانتا شتي بعينيك ..هذاك غير تذكير وطني..

stati منذ 8 سنوات

Combien vous me donnez pour combattre la corruption...?

حميدات سعيد منذ 8 سنوات

يركزون على الرشوة بعشرة دراهيم من طرف البسطاء ويغيبون رشوة المليارات عبر صفقات ومشاريع وهمية تقع في مكاتب الكبار تقضي على مستقبل البلاد .لان رموز الفساد الكبار لا تلحقهم عيون الكاميرات

التالي