شبح الانتحار يحجب التأديبات القضائية

12 أغسطس 2015 - 00:07

خلت نتائج الدورة الأخيرة للمجلس الأعلى للقضاء، كما أعلنها أخيرا في الموقع الرسمي لوزارة العدل والحريات، من أي معطى يتعلّق بالقرارات التأديبية التي اتخذها المجلس، وذلك في تطوّر جديد بعدما كانت الدورات السابقة قد انتهت بإعلان عدد من القرارات التأديبية وطبيعتها دون نشر أسماء القضاة المعنيين بها.

مصدر قضائي موثوق قال لـ« اليوم24» إن حادثة انتحار قاض كان يعرف بـ«قاضي الجديدة» قبل أكثر من سنة، بعد إعلان عزله من سلك القضاء، وراء هذا التكتّم الذي باتت تحاط به القرارات التأديبية. المصدر نفسه أوضح أن الدورة الأخيرة شهدت بدورها اتخاذ قرارات تأديبية، مضيفا أن مجرد تبليغ واحد منها إلى قاض تم توقيفه شهرين ونقله إلى محكمة أخرى، تسبب له في أزمة نفسية، «فبالأحرى إعلان القرارات وأسماء المعنيين بها».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *