طلبة التوحيد والإصلاح ينتقدون الحكومة بحضور بنكيران والداودي

14 أغسطس 2015 - 12:58

وجه رشيد العدوني، رئيس منظمة التجديد الطلابي، انتقادات لاذعة لسياسة الحكومة في قطاع التعليم العالي.

وقال العدوني إن الزيادة في المنحة غير كافية، مطالبا بالرفع منها إلى 3000 درهم، نظرا إلى ظروف الحياة الطلابية، وغلاء المعيشة.

وانتقد العدوني، الذي كان يتحدث صباح اليوم الجمعة، في المدرسة الوطنية للإدارة بالرباط، ضمن فعاليات المؤتمر الوطني السادس لمنظمة التجديد، بحضور رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ولحسن الداودي وزير التعليم العالي وتكوين الأطر، عدم تحمل الحكومة لمسؤوليتها في محاربة العنف القاعدي بالجامعة، الذي ذهب ضحيته الطالب عبد الرحيم الحسناوي، مبرزا أن طلبة « البرنامج المرحلي » لايزالون يصولون في الجامعة دون حسيب أو رقيب.

واستنكر رئيس منظمة التجديد الطلابي ما وصفه بالتضييق الممارس على الأنشطة النقابية والثقافية لمنظمة التجديد الطلابي، مسجلا منع عشر أنشطة للمنظمة من دون مبرر.

وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السادس لمنظمة التجديد الطلابي، صباح اليوم الجمعة بالرباط، عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ولحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.

وتم حصر عدد المؤتمرين في 300 طالب وطالبة، يمثلون كل الجامعات المغربية بكلياتها ومعاهدها المتخصصة، أغلبهم طلبة الإجازة بنسبة 69 في المائة، فيما يمثل طلبة المعاهد العليا 6 في المائة، وطلبة الماستر والدكتوراه 21 في المائة، إضافة إلى ممثلين عن الطلبة المغاربة بالخارج.

وسيكون على المؤتمر انتخاب رئيس جديد للمنظمة، فضلا عن انتخاب اللجنة التنفيذية، والمجلس الوطني للمنظمة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي