توفيق بوعشرين: غلاب بقبعتين.. وزير ومنعش عقاري 

18 أغسطس 2015 - 22:00

يمتلك السيد كريم غلاب، وزير النقل والتجهيز السابق ورئيس البرلمان السابق، «جبهة عريضة»، وشجاعة كبيرة لكي يصدر بيانا يدينه، وبلاغا يورطه أكثر، ولا يكتفي بإرساله إلينا بل يبعثه إلى وكالة الأنباء الرسمية، التي لا تدقق في أي بيان، ولا تتحرى ولا تسمع إلى الرأي والرأي الآخر، بل تنشر كل ما يصل إليها من الحكومة، والآن أضافت إلى دفتر تحملاتها نشر بيانات المعارضة دون تدخل، وكأنها ساعي بريد يوصل الأمانات كما هي دون تصرف ولا تمييز.

السيد غلاب، الذي يجر خلفه تركة ثقيلة من الاختلالات والمشاكل والقرارات المشبوهة في الوزارة مما سنرجع إليه بتفصيل مشوق، وقع بيانا يتهمنا فيه بنشر أخبار مضللة، والانخراط في حملات مضادة ضده في زمن الانتخابات، وأضاف المسيو غلاب أن ديناميته ونشاطه وتواصله مع المواطنين يزعجنا، خاصة عشية انطلاق الحملة الانتخابية.

وهنا لا بد أن نوضح للرأي العام الحقائق التي حاول السيد غلاب أن يقفز عليها، وأن يعومها في اتهامات غرضها إثارة الضباب حتى تختفي الوقائع.

أولا: التحقيق الذي نشر الأسبوع الماضي في «أخبار اليوم» شرعنا في إنجازه منذ أكثر من شهر، واتصلنا بالسيد غلاب ورفاقه في الديوان وجمعية الأعمال الاجتماعية وكبار المديرين الذين ذُكروا في التحقيق، لإعطاء وجهة نظرهم حول ما جاء في تقرير المفتشية العامة لوزارة المالية، لكنه رفض التعليق أو الإدلاء بأي رأي، وكان يعتقد أن امتناعه عن الرد سيدفعنا إلى إلغاء النشر، في حين أن بعض المحيطين به قدموا رواياتهم حول الاتهامات الموجهة إليهم، وقد نشرناها وتركنا للقراء الحكم عليها، أما السيد غلاب فاختار الصمت، ليس لأنه من ذهب، ولكن لأنه تصور أن هذه أفضل خطة للتعامل مع تحقيق يرتكز على وثائق وحجج وأرقام، وأنه لا يريد أن يدخل في تناقضات مع تصريحات أخرى لزملائه من كتيبة الاستقلاليين الذين أكلوا من ريع جمعية الأعمال الاجتماعية، وبعضهم أمام القضاء الآن. إذن، هو اختار أن يأخذ وقته، وأن يرد خارج التحقيق ببيان كله مغالطات ولعب بالكلمات، وهو ما سنشرحه بعد هذا التوضيح.

ثانيا: السيد غلاب يريد منا أن نأخذ عطلة مفتوحة في هذه الجريدة، وألا ننشر أي شيء يقع بين أيدينا مخافة أن يفهم الأمر على أنه انخراط في حملات انتخابية مضادة، وهذا مبرر تافه لا ينطلي حتى على الأطفال. أجندة الصحافي ليست هي أجندة السياسي. المعول عليه في النشر هو نوع الحجج والوثائق والحقائق التي توجد تحت يد الصحافي، أما التوقيت فلا قيمة له.. زمن السياسي ليس هو زمن الصحافي، ثم إذا افترضنا جدلا أن النشر تصادف مع حملة انتخابية فهذا أمر عادي في جميع بلدان الدنيا، خاصة في الديمقراطيات الحديثة، حيث تسلط صحافة التحقيق الضوء على ملفات السياسيين بمناسبة ترشحهم للانتخابات حتى يعرف الناخبون حقيقة المنتخبين المرشحين للتصويت عليهم.. هذا جزء من عمل الصحافة. السيد غلاب الذي لم يعرف كيف يربط 70٪ من الرادارات التي اقتناها بالملايير بالتيار الكهربائي، بعد سنوات من تثبيتها، جاء ليعطينا دروسا في الصحافة، ونحن لا نمانع في ذلك، لكن لكل حرفة قواعد ولكل كلام أسس… 

ثالثا: يقول السيد غلاب إن استفادته من بقعة أرضية في سيدي عبد الرحمان مساحتها 781 مترا مربعا كانت قبل تقلده الوزارة عندما كان مديرا للطرق والسير، ونحن لم نقل العكس، السيد الوزير، لكن البقعة التي أخذتَ من جمعية الأعمال الاجتماعية، على غرار باقي الأُطر، كانت مساحتها في حدود 250 مترا مربعا، وأضيفت إليها مساحة تبلغ 520 مترا مربعا أخرى بعد أن أصبحت َوزيرا، لتصبح المساحة 781 مترا مربعا على شاطئ البحر في الدار البيضاء، بعد أن أخذت أرضا أخرى في شاطئ سهب الرمال في عين عتيق، أما الثمن الذي أخذت به 781 مترا مربعا فهو 1200 درهم للمتر المربع، وأنت تقول إن هذا هو ثمن السوق آنذاك، والمفتشية العامة لوزارة المالية تقول إن الثمن آنذاك هو 10 آلاف درهم للمتر المربع، وقد اعتمد المفتشون في تقدير هذا الثمن على معطيات من المحافظة العقارية ومصلحة التسجيل التي وجدوا بها أراضي بيعت إلى جوار الأرض التي أخذتها بتاريخ التفويت بقيمة 10 آلاف درهم، وليس كما تزعم أنت أن القيمة بلغت 1200 درهم، فمن نصدق.. الذي استفاد من 700 مليون سنتيم فارق الثمن أم مفتشي المالية؟

رابعا: ينفي السيد غلاب أنه استفاد من شقة في حي الرياض تابعة للأعمال الاجتماعية بربع ثمنها الحقيقي، وهذا تدليس من قبلك السيد غلاب، لأنه إلى حدود 2013، تاريخ وضع التقرير من قبل مفتشي المالية، كان اسمك وأنت وزير موضوعا على لائحة المستفيدين من شقق حي الرياض، ولم تنسحب من هذا المشروع إلا بعد أن خرجت من الوزارة، وعلمت أن الوزير الجديد أحال ملف جمعية الأعمال الاجتماعية على المفتشية العامة للمالية، لهذا فقولك، السيد الوزير، إنك تنفي استفادتك من شقة في حي الرياض كلام ناقص هدفه التضليل ليس إلا، فلو لم يكن اسمك هناك ما ذكره مفتشو المالية… 

السيد غلاب تحول في وزارة التجهيز من موظف ثم وزير إلى منعش عقاري في أراضي وشقق جمعية الأعمال الاجتماعية لمدة تزيد على عشر سنوات.. هذه هي الحقيقة التي لا يمكن أن تغطى بالغربال. لنتصور أن كل مدير في كل وزارة سيحصل على أراضٍ بهذه المساحة بأثمنة رمزية، سنحتاج إلى بيع المغرب كله لهؤلاء المديرين!

أما حيلة إسكات كل صوت يقترب من عش الدبابير بدعوى أن الزمن زمن انتخابات، وأن أي شيء ينشر سيستفيد منه الخصوم، فهذه حيلة لن تنطلي علينا، وسنستمر في الحفر تحت أرض الفساد ما وجدنا دليلا إليه، وهي مهمة محفوفة بالمخاطر، ولهذا سميت المهنة مهنة المتاعب.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

عبد ربه منذ 8 سنوات

الله يعطيك الصحة...كيخدمونا نيت

الورزازي منذ 8 سنوات

الكارثة اليوم هي أن فئات من المجتمع مستعدة للتصويت لأمثال هؤلاء و كأن ذاكرة المغاربة قصيرة لحد أنهم مستعدون للانتحار كل مرة لنفس الاسباب المتمثلة في تقديم المفسدين لتولي أمورنا و إعطائهم الفرصة لترميم بكارتهم السياسية ليعيدوا و يعاودوا نهبهم لموارد البلاد و حقوق العباد.. واصلوا سي توفيق و سي يونس في فضحهم بكل وسائلكم المهنية و ترفعوا عن الأساليب الدنيئة لزملائكم في الصحافة المكتوبة و الالكترونية، واصلوا و كلكم ثقة في أن من القراء و المتتبعين من يفهم و يقدر تحملكم للمسؤولية

رضوان منذ 8 سنوات

دابا هاد البلاد كيحسبوها مزرعة ديالهم بوحدهوم هاد الشفارة المجعورين لن نتنازل على الشعار الخالد آل الفاسي وبادي سرقتو المغرب كلو

Acha منذ 8 سنوات

M. Ghallab, lors de la préparation de la visite royale à ANEFGOU, on vous a vus, vous et la ministre Yasmina Baddou, on vous a vus courir et trébucher sur les pistes de ces régions enclavées inhospitalières. C'était la première fois de votre vie que vous mettiez les pieds sur ces terres, marginalisèes. Leurs habitants me vous pardonneront jamais d'avoir été si injutes, si arrogants, si Népotiques.

elabdi منذ 8 سنوات

que justice soit faite ca ne peut pas continuer ainsi que les grands corrompus soient traduits devant les tribunaux y'en a marre

ميمون منذ 8 سنوات

انا الان من محبي هاذه الجريدة شكرا اجي توفيق

Rachid منذ 8 سنوات

On a vu bien des cadavres ressuscités par la corruption dans ce beau pays mon ami.. Alors il faut bien s'assurer que le cadavre est bel et bien mort et enterré sinon tu reverras ce monsieur occuper une autre haute responsabilité dans peu de temps..

جوادد منذ 8 سنوات

هولاء هم الاستقلاليون الذين نهبوا البلاد وما كريم غلاب الا نموذج لعصابة حكمت المغرب سابقا ونهبت خيراته، لذلك مفهم اثناء انتخاب امينهم العام كيف انحتزوا لأكبر ماكر و شفار وهو شباط وتركوا الفاسي وحيدا لان لهم ملفات كبيرة في السرقة والنهب ومهم ياسمينة بادو التي تربطها علاقة مصاهرة مع آل الفاسي واحجيرة وزيد وزيد...والان يستعدون في الانتخابات المقبلة للرجوع الى مناصب المسؤولية مرة اخرى تحت قيادة شباط وهذه المرة سيبيعون المغرب باكمله.

Matokh منذ 8 سنوات

احسن رد نباركك ياجريدة الراي و الراي الاخر

Acha منذ 8 سنوات

المرجو اعادة النظر في ترتيب المقالات ومحتواها، إذ هناك تفاوة تسعة او عشر خانات في صفحة الاعلانات الاليكترونية مثلا: لقراءة المقال المتعلق ب غلاب، يجب الضغت على الخنة التاسعة او العاشرة من بعده. شكرا

MADI منذ 8 سنوات

واخيرا لدينا جريدة تقوم بدورها كما يجب،ولكن هل هنالك من مجيب (الحكوم)؟

Moult driss منذ 8 سنوات

Sauf que le cadavre nous joue son walking dead......que faire alors !??

Acha منذ 8 سنوات

Dans une émission de " Mais encore" de 2Mtv, animée par M. Berrada, M Ghallab a déclaré avoir bénéficié d'une bourse de l'Etat marocain pour poursuivre ses études à Paris. A son retour au Maroc, il a assumé dit-il, des " Hautes fonctions " dans divers départements ministériels (phosphates, office des ports, puis il atterri à l'Equipement, d'abord en tant que Directeur de la programmation et des études, puis Directeur des routes et de la circulation , avant de s'installer confortablement comme ministre de l'Equipement, des transports et logistique , puis Président de la chambre des représentants au parlement. Deux questions se posent : M. Ghallab est-il surdoué, plus doué que tous les marocains ?? Ces promotions rapides successives sont-elles dues à un mérite réel ou à ce que l'on pourrait qualifier de " "Népotisme chronique aigu de sa caste " ?? N'y a-il pas un seul marocain, autre que Ghallab, capable d'assumer avec abnégation et responsabilité toutes ces fonctions attribuées au seul sieur Ghallab ? Il y a anguille sous roche ا ان هذا لمنكر عظيم.

استيلو احمر منذ 8 سنوات

مقال ممتاز و رد مفحم لوكالة الأنباء و قبلها المنعش العقاري....هاد الناس كيخرجوا من الوزارات بالخير و الخمير من عذرهم ما كيبغيو يقلعوا من الكراسي ديالهم...سبحان الله و تجي تسولهم يقولولك حنا كنخدمو الشعب..فعلا "كيخدمونا" بالدارجة المغربية

Acha منذ 8 سنوات

هذا ما قاله غلاب للسيد برادة منشط برنامج "mais encore 2Mtv. هنا يطرح سوءال : اهذه الترقيات المتتالية السريعة هي نتجة ذكاء غير معهود للسيد غلاب ام هي ما يسمى ب . "Népotisme chronique de sa caste" الا يوجد مغربي واحد ، غير غلاب، قادر على القيام بهاته اامهام ؟؟ ان هذا لمنكر عظيم

adil منذ 8 سنوات

Bonne continuation à Akhbar al yaoum dans leur contribution appréciable dans la moralisation de la vie publique. Tous nos encouragements

MOMO13 منذ 8 سنوات

je demande à SI Bouachrine de ne pas tomber dans la presse à la NINI Personnellement j'apprecie énormément vos articles et editéraux et je pense sincèrement que vos écrits sont biens supérieurs à ce genre d 'argumentaire qui ne changent en rien l'opinion qu'en font les lecteurs sur ce personnage lorsque ce bonhomme a échoué dans l'examen de la présidence du parlement, M Benkirane avait déja indiqué qu'il navait plus d'avenir politique De grâce, suivez l'adage qui dit : ON NE TIRE PAS SUR UN CADAVRE-

krimou El Ouajdi منذ 8 سنوات

M. Bouachrine, vraiment vous êtes entrain de le faire souffrir et c’est le bon moment pour le faire. C’est la période de la chasse pour nos pseudos politiciens. C’est le seul moyen pour qu’il ne guette pas cette occasion. Honnêtement, je ne veux pas être à sa place. Le pauvre est entrain de regretter ce qu'il a tiré comme profit pendant toutes les années passées. C'est ça le prix qu'il doit payer maintenant. Il croyait qu'il était à l’abri pour de bon. De toutes les façons un opportuniste ne peut guérir de sa maladie même s'il rembourse tout l'argent qu'il encaissé sur le dos des citoyens malheureux.

حميدات يعيد منذ 8 سنوات

ومذا نقول في صفقة القطارات الإيطالية المهترءة والتي لم يدم استعمالها سنتين حتى انهيارات وماذا نقول في الصفقات المشبوهة لبناء محطات القطار والممرات الارضيّة الخطرة التي كانت احداها سبب في موت مناضل اتحادي ووزير دولة وممرات فوقية ضلت معطلة .لو كان المغرب دولة القانون لكان هولاء المسؤولين وراء القضبان وحجزت ممتلكاتهم لكن ما العمل الولاء وخدمة المخزن تبوء من كل جريمة الفساد

متتبع منذ 8 سنوات

تحية للسلطة الرابعة، هذا دورها

Bobker منذ 8 سنوات

very good article. shows the real underground morocco

التالي