فرار مغربيتين لتركيا بعد نقلهما مرض الإيدز لمقاتلي "داعش"

20 أغسطس 2015 - 10:45

عمم تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام، والمعروفة اختصارا بـ »داعش »، إسمي وصور مغربيتين، متهمتين بنقل مرض الإيدز لـ16 عضوا من مقاتلي التنظيم الإرهابي، قبل أن تفرا إلى تركيا.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية « فارس »، إن 16 عضوا من التنظيم  أصيبوا بالمرض، أخيرا،  في مدينة « الميادين » بالريف الشرقي لدير الزور بسوريا.

وأضافت الوكالة، أن المصابين تم وضعهم في حجر صحي بعد تأكد إصابتهم بالمرض، موضحة أن المرض الذي أصاب أعضاء التنظيم وصل إليهم عقب وصول امرأتين مغربيتن كانتا تمارسان « جهاد النكاح » مع أعضاء التنظيم الإرهابي.

وأوضح المصدر الخاص بالوكالة أن المهاجرتين المغربيتين نقلتا العدوى إلى أعضاء التنظيم بعد ممارسات جنسية أدت في النهاية إلى نقل العدوى لهم ومن ثمة هربتا إلى تركيا.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم « داعش » في بلدة الشدادي جنوبي الحسكة شمال شرقي سوريا، أعدم الأسبوع الماضي، طبيبا سعوديا بتهمة كشفه لأسرار التنظيم ومعلومات تتعلق بإصابة 5 أشخاص من التنظيم بمرض الإيدز وفضح أسرارهم، وذلك وفق تصريح سابق من أبو زينب الهاشمي، أحد قادة لواء الحق الهاشمي التابع للجيش الحر في بلدة الشدادي سابقًا.

كما أعدم تنظيم « داعش » يونيو الماضي جهاديا من إندونيسيا، بعد أن كشفت الفحوصات الطبية عن إصابته بالإيدز، ونقله المرض لفتاة إيزيدية تبلغ من العمر 15 سنة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي