حورية عاملة الجنس: هذه خريطة الجنس الرخيص في البيضاء

19 أكتوبر 2015 - 21:00

هناك العشرات من الحانات في الدار البيضاء حيث يمكنك أن تعثر على عاملات جنس رخيص، وعلى امتداد الشوارع الرئيسة في وسط المدينة، تصطف تلك الحانات وكأنها تدعوك إلى استهلاك سريع بسعر صغير. وبعض الزبناء يعرفون أن عاملات الجنس الرخيص لا يخططن دوما لتحويل أجسادهن إلى حصالة نقود، ويكفيك أن تسدد لهن ثمن بعض قنينات الجعة، فيحتسبنها أجرة للخدمة الجنسية، وبعضهن يضطررن إلى القبول بذلك، فيما أخريات لا يشكل ذلك بالنسبة إليهن فرقا مهما. في زنقة بيير بارون، صادفت بعضهن، ممن ليست لديهن مشكلة في أن يغادرن معك ويقدمن لك خدماتهن الجنسية دون أن يقبضن الثمن.

حورية إحداهن، وقد روت لي حكايتها مع الجنس الرخيص: «مرة، كنت في حانة في شارع مصطفى المعاني، ورغب في زبون، ولم أمانع في ذلك، ومشكلتي أني لا أطلب الأجر مقدما، وبعدما قضى مني وطره، حملني بسيارته حتى محل سكناي في سيدي مومن، وهناك رماني بالقوة خارج السيارة. كانت الساعة متأخرة ليلا، وكنت مصدومة من فعله، لكني لم أقاوم. لقد تركته وغادرت».
على طول شارع لالة الياقوت، هناك بيع منتظم للخدمات الجنسية الرخيصة من دون أي رقابة. في كل الحانات المتراصة في الشارع، توجد عاملات جنس رخيص. هن متشابهات إلى حد كبير، لكنهن يختلفن بشكل مؤكد عن عاملات الجنس في الأرصفة. في أعلى الشارع، هناك حانة أقنعنا حارسها بأن يستميل إحداهن كي تتحدث معنا بشأن مهنتها، ولم يمانع في ذلك، لأنه، كما قال، «يحس بالتعاطف معهن، لأن وضعهن مثير للشفقة».

قدمني إلى سيدة تبلغ من العمر 42 عاما، كانت تدخن بشراهة سجائر رخيصة، وعلى طاولتها جعة من النوع الرخيص أيضا. أول ما بدأت به هو أن أخبرتنا بأننا يجب أن ندفع ثمن الجعة، فوافقنا على ذلك. لدى حورية قصة مختلطة لأنها تتشكل من مستويين للجنس الرخيص: الجنس في الرصيف والجنس في الحانات الحقيرة. وبالطبع، كانت لديها تجربتها حينما كانت أكثر شبابا في بيع الخدمات الجنسية بثمن أعلى، لكنه «زمن ولى، ولم نستفد منه شيئا».
كانت تلك المقدمة أفضل ما يمكن أن نبدأ منه، لأننا عادة نفهم كيف ينتهي المطاف بعاملات الجنس إلى الرصيف أو إلى هذه الحانات بطريقة مباشرة، بينما الحقيقة قد تكون عبارة عن سوء تقدير كبير من لدن عاملات الجنس. تروي حورية: «لدي تاريخ طويل في هذه المهنة المقيتة، وحينما كنت في سن العشرين، كان مدخولي اليومي لا يقل عن 300 درهم، لكن الشباب ذبل، ولم أعد لافتة لنظر الزبناء، وحياتي لم تتغير طيلة تلك السنوات.. كنت قد جمعت بعض المال، واقتنيت به شقة صغيرة مازلت أسكنها، وهي كل ما أملك حاليا، وهي ربحي الوحيد من بيع جسدي». بعدما كبرت حورية في السن، حاولت أن تتحول عن مهنتها الأصلية كبائعة جنس لتصبح مقدمة شراب في إحدى الحانات، وقد عملت بالفعل في تلك الوظيفة لنحو خمس سنوات، لكنها في حقيقة الأمر، لم تكن بعيدة عن مهنتها الأصلية في ذلك المكان، لأن الزبناء كانوا يرغبون فيها بعد نهاية يوم العمل، وهي نادرا ما رفضت عرضا قدم إليها: «كنت أجني من عملي بعض المال، علاوة على الإكراميات، ولم أكن أنظر إلى الجنس كمصدر إضافي للمال، فاسترخصته، وأصبحت أقدم خدماتي بـ100 درهم فحسب».
تُقسم حورية مناطق الجنس الرخيص حسب خبرتها إلى ثلاث: «هناك جنس الرصيف في شارع الجيش الملكي ومحمد الخامس وتفرعاتهما، ثم هناك الجنس الرخيص في الحانات الحقيرة مثل هذه، ثم هناك جنس رخيص ثالث لكنه في حانات أفضل حالا.. هناك ما لا يقل عن 100 حانة تملؤها عاملات الجنس الرخيص في هذه المناطق، وقد لا أكون بعيدة عن الواقع إن قلت لك إن ما يزيد على 1500 عاملة جنس يعملن فقط في هذه المناطق الثلاث.. أضف إلى ذلك، أن شارع الحسن الأول أصبح مكانا مكتظا بعاملات الجنس، خصوصا بعدما قُطعت عنه حركة السير بسبب قطار الترامواي.. سيكون من الصعب تحديد العدد لكنه كبير، وعلى كل حال، فإن الطلب أيضا موجود، دعونا لا ننسى هذا».
والحق يقال، فقد كان تقاطع شارع محمد الخامس مع شارع الحسن الأول دوما نقطة رئيسة لتجمع عاملات الجنس الرخيص، ونادرا ما حاربت السلطات هذه النشاطات، وكانت أغلب تدخلاتها بسبب حدوث مشاجرات، لا بسبب النشاط القائم هناك. سعاد، عاملة الجنس التي تحدثنا إليها في بداية هذه المادة، كانت تصطحب زبناءها من رصيف شارع محمد الخامس إلى غرفة في إحدى العمارات بشارع الحسن الأول في بداية الأمر، لكن سجن «الحارس» المكلف بالغرفة في قضية غير مرتبطة بنشاط الدعارة، دفعها إلى تغيير المكان بتغيير الحارس. مازالت سعاد تعتقد أن الجنس الرخيص سيتوسع أكثر فأكثر في الدار البيضاء: «كل شيء يتوسع في هذه المدينة، وحتى الجنس الرخيص مازال يملك مستقبلا، وما يبدو عليه الحال أن العاملات الأكثر شبابا سيستحوذن على الأرصفة تدريجيا ثم على الحانات. بالنسبة إليهن، فإن العمل بهذه الطريقة أفضل لهن من المغامرة بمفردهن في سوق الدعارة».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عايشين bikhiir مع النفاق الاجتماعي منذ 6 سنوات

موضوع يضم حقائق صادمة ةواقعية عن النفاق الجتماعي في المغرب السلطات تعرف النشاط الجنسي في عدة محاور المغرب وبالاخص لاصحاب الاعلانات الارخص في المزاد الرق 300 dh في النهار bikhiir.maعايشين مل

Kicker منذ 6 سنوات

الإخوة سلام اهم وأول حجة علاش هذه البنات تيخرج الطريق.؟ راه كل واحد عندو عيبو . رَآه الفقر و الجهل واهم حجة بعد عن الدين . حتى ولو الناس في المغرب متعرفش اشنو فرق ما بين الحلال والحرام كلش باغي الفلوس ساهلة الأولاد باغي الراحة والفلوس والبنات بغاو يخرجو ضرب ضربتها الساهلة . الله يسترنا الدولة باغا هذه الأشياء المجتمع ما فيش رحمة

sihaam منذ 6 سنوات

الله يعفو عليهم يا رب ويهديهم لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم

Naax منذ 6 سنوات

Très bon article sur le calvaire que vivent ces femmes! Il faut que tout le monde sache ce qui se passe

fa3il khair منذ 6 سنوات

kadiro di3aya ita9o lah ya moslimin o haribo hadihi dahira . azani o zaniya ..............

فاعل منذ 6 سنوات

مازال شي اماكن وحداخرا وزيدوها باش تعم الافادة .......لا حولة ولا قوة الا بالله .......والله يعطينا وجهكم

Mohamed منذ 6 سنوات

Wakon thcham 3la 3radk

3ach lmaghrib منذ 6 سنوات

makayna hta chi dorouf kadaf3ak tbi3i lahmak 3la likayswa oli makayswach ,oza3ma hna bhala ma3arfinch bhad lmonkar kat3aodouh lina siro 9albo 3la mawadi3 tfidna otfid lmojtama3 lmaghribi baraka melwsakh

hanouna منذ 6 سنوات

Lah yehdihom ya rebi wi chouf men halhom kola wahed 3alem bih ghir llah khas lebnat uefhamo had tri9 raha manaf3a bwalou larza9 byadi lah ou leflous machi kolchi

abdou.azer منذ 6 سنوات

Sarha Hadchi bazaf 3la jinss

جسناء منذ 6 سنوات

واقع تتصدون له هذا الواقع المزري نعرفه و نعيش معه و نعرفه جيدا و في عوض أن تشتري شهادة بقنينة جعة لكي ينتشر المقال و تتلقى عدد قراء أكبر ساهم في التوعية بطريقة لبقة بعيدة عن البيع و الشراء في أعراض الناس

ayour منذ 6 سنوات

ﻻحولة وﻻ قوة اﻹ بالله اﻷشياء الخبيثة والرخيصة والدنيئة هي التي تتوسع وتزداد بهده المدينة خاصة وبهدا البلد عامة (مادمت بالمغرب فلا تستغرب )

خولة منذ 6 سنوات

هاؤلاء النسوة اكبد وراء هده الخدمات المحرمة ضروف قاسية نسال الله الهداية ولو ان كل واحد منا حاول انقاد شابة او ....لما وصل بنا الحال لهده الضروف تعليقنا على الموضوع لابد من التغيير لان هده الظاهرة دائما موجودة سواءا اقلت ام كثرت نسال الله الهداية وندعو من الساهرين على الفساد ان يحاسبو في الدنيا والاخرة

Badrsmith منذ 6 سنوات

كان احسن لو لم تتكلمو عن المواقع المتواجد فيها هذه الاشياء الله يسترنا

Khalid yassine منذ 6 سنوات

لاحولة ولا قوة إلا بالله موضوع بدون هدف أو مضمون. لكنه مجرد و صلة إشهارية لتحديد مكان الزنى لتشجيع لاحولة ولا قوة إلا بالله

احمد منذ 6 سنوات

لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم

Symohammed منذ 6 سنوات

lah yastar,ka y2allam hadchi wlah c'est pas la peine bach ncritikiw had nass 7at kan yamkan tkoun chi wahda man ay 3a2ila takhrouj l had domaine bi sabab aw bi akhar

رضوان المغربي منذ 6 سنوات

لمادا تدكر الاماكن الدين يتواجدون فيها نحن نعرف واقعنا وهو مرير لكن الاشهار بالشيء حرام وان تحدد الاماكن واسماء الشوارع والحانات المتواجدة هناك والله عيب عليك اما انا اقول للناس الدين عرفو الامامن ان ينتبهو من ان يخافو الله في ابناءهم وژوجاتهم كما تدين تدان وان يعرفو ان هده الاماكن مليءة بالامراض والسيدا مرض السيدا منتشر بكثرة فلا يعقل ان تدمر حياتك من اجل حوية لا دات ولا جابت

مغربي منذ 6 سنوات

مكياينش الامن بالبلدى في البيضاء علاش كل امن يموت موت خيبى حسبي الله نعم الوكيل

mowatin منذ 6 سنوات

Antom tosahomona fi nachr. Ada3ara bi ta3rof bi amakiniha

رفيق منذ 6 سنوات

انتم تساهمون في الدعارة حيت انكم تقومون بتحديدالاماكن الدعارة بكل التفاصيل بمعنى اخر تقول للمراهق والناس دو العقول المتسخة هدا هو العنوان الدي تبحت عنة. اضن ان لا زالت الصحافة تنقص الى الاحترافية في الانتاج

mourad منذ 6 سنوات

واقع مر في هذا لبلاد سعيدا دامار شامل موجود فيها الله اعفو عليكم الى متى ضياع الى متى خلق الاعذار الى متى سكون ابدئ في تغيرحياتكم الى افضل لانه حل لوحيد لكم

MELHAOUI /Liège منذ 6 سنوات

إنها أقــدم و أدوَمُ مهنة في تاريخ البشرية . يجب تقنينها وحماية ومراقبة بائعات الهوى صَــوْنا لباقي أفراد المجتمع.

اسماء منذ 6 سنوات

الاراء تختلف حسب العقول و الشخصيات و النقاشات كتيرة لكن هدا لايغير شيء سواء دكر او لم يدكر وما هي الاقوانين على ورق ليس بيدنا حيلة سوى الصمت و المشاهدة

ليلى منذ 6 سنوات

اللهم استر على بناتنا وبنات المسلمين اجمعين اخواني العاهرات كرقم حددته تلك في 1500ولكن الدين يستغلونهم اكيد رقم مضاعف بكتير ادن الداعرون من الرجال اكتر من النساء اكيد

ايوب فوزي منذ 6 سنوات

هل هده تفاهات ؟ هدا هو الواقع1500عاملة جنس في 3 مناطق في المغرب كم . اين امهات المستقبل

المنسحب منذ 6 سنوات

لن أطيل في تعليقي قاتلكم الله تجاهرون بالمعصية

[email protected] منذ 6 سنوات

الإعلام المغربي استغرق وقتا طويلا في تناول هذه الظاهرة واكتفى بنشر مغامرات هؤلاء النساء دون أن يبحث في السبب الحقيقي الذي أوصلهم إلى هذا المصير، تعبنا من قراءة القصص وأفلام تتناول موضوع الدعارة ، عرفنا الدَّاء وما عرفنا العلاج فهل لكم من حل؟ أم هو فقط سبق قصصي للتسلية؟!

حمادي منذ 6 سنوات

شيء اقل ما فيه : مقرف !!

Hamou منذ 6 سنوات

رد ك تافه

asoub منذ 6 سنوات

لاحول ولاقوة الا بالله كانكم تعرفون بهذه الامكنة لمن لا يعرفعها فهل هذا هذا هو النهي عن المنكر

ام خليل منذ 6 سنوات

هده ليست تفاهات يا سيد حمورابي انما واقع مرير للاسف و يجب التصدي له

حمو رابي منذ 6 سنوات

لماذا تشغلون أنفسكم بمثل هذه التفاهات يا اليوم24؟؟؟