غريب.. قصة شعر "تبعد" لاعبا فاسيا عن مونديال دانون

26 أكتوبر 2015 - 14:55

 

استنكر مسؤولو أكاديمية أقصبي لكرة القدم إقصاء نجم الفريق، يوسف فلابو من المنتخب الوطني، الذي فاز بلقب مونديال دانون على حساب منتخب المكسيك، يوم أمس الأحد بمراكش.

وأوضحت الأكاديمية، من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنها تستغرب إقصاء لاعبها، وأضافت “أكاديمية أقصبي لكرة القدم تهنئ المنتخب الوطني للصغار بفوزه بلقب مونديال دانون للأمم، لكن السؤال المطروح لماذا تم إقصاء اللاعب الموهوب يوسف فلايو من أكاديمية أقصبي؟ فكان جواب المسؤولين: قصة شعره”.

وكشف مصدر من داخل الأكاديمية في اتصال هاتفي مع ” اليوم 24″ أن عبد العزيز السليماني اختار اللاعب فلايو للمشاركة في تجمع إعدادي رفقة المنتخب، وطالبه خلاله بتغيير قصة شعره، ليكون الطرد نصيب اللاعب الصغير، البالغ من العمر 12 سنة بعدما رفض الأمر.

وأوضح المتحدث ذاته أن هذه الواقعة أعادت إلى الأذهان تعاملا مماثل للمدرب السليماني مع اللاعب السابق للمغرب الفاسي والمنتخب الوطني العلمي، وأضاف: “لقد طالب السليماني المدافع العلمي بقص شعره، وهو ما لم يستجب له اللاعب، فكان مصيره التهميش ليضع حدا لمساره الكروي بعدما مل من عدم استدعائه أو الجلوس بديلا في أفضل الأحوال”.

كلمات دلالية

المنتخب الوطني
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

احد شباب هذا البلد منذ 6 سنوات

هل الان اصبحت قصة الشعر اهم من خدمات هذا الطفل ! الم تسمعوا بشيئ اسمه الخصوصية الشخصية ! ام السيد السليماني عثر علي البديل المادي و قصة الشعر ليست الا سبب لتهميش الطفل البريئ ! لا حول ولا قوة الا بالله كل شخص يصل الي منصب في هذا البلد الا و طبق قوانين غابوية اتقوا ربكم في انفسكم فالدول المتقدمة تساند الفاشل حتئ ينجح و نحن نحارب الناجخ حتئ يفشل

جراري منذ 6 سنوات

أصبحت قصات شعر الأطفال والشباب مقززة

benyounes منذ 6 سنوات

كرة القدم ليست تقنيات ومهارات فردية ومداعبة للكرة فقط انما هي اخلاق وقيم واداة لترسيخ قيم التواضع والتماسك

استاذ التربية البدنية منذ 6 سنوات

طفل عنده12 سنة و يرفض الانضباط فما بالك اذا كبر. ثم هذا تلميذ يخضع لقانون المدرسة و عليه ان يكون كذلك شكلا ومضمونا. عدد من المؤسسات التعليمية حتى الثانوية منها التي تفرض على تلامذتها نظام صارم. برافو سي سليماني التربية اولا.

abdelouahed ziani منذ 6 سنوات

الانضباط تربية من الصغر

versail منذ 6 سنوات

هل هذا الذي يسمى بالسليماني انسان ام دينصور؟ الم يكن من المغارب الاحرار من يغير وجه هذا الحيوان المفترس ؟ ام الكل خائف على ما يوجد في بطنه ؟

Krimou El Ouajdi منذ 6 سنوات

A mon avis, il ne faut pas commencer à donner de l'importance aux petits détails. Nous devons éviter de s'immiscer dans les affaires de celui qui est responsable de l'équipe sinon la foutaise s'installe rapidement. Il se peut que le responsable de l'équipe est exigent et veut que les joueurs se plient aux décisions d'un superieur comme à l'armée pour quoi pas ? Il s'agit d'une affaire interne à l'équipe, il ne fait se permettre de raconter tout ce qui se passe par la tête. La discipline ne doit en aucun cas remise en question et point final. Cela reste un point de vue!!!!