عبادي يدعو إلى حسن توجيه الطلبة وعدم النظر بدونية للأدبيين

27 أكتوبر 2015 - 21:45

قال أحمد عبادي، رئيس الرابطة المحمدية للعلماء أنه لا بد من توجيه أمثل للطلبة والتلاميذ والبحث عن الأذكياء منهم في مجالات متعددة وليس في مجال الحساب والرياضيات فقط، بل لا بد أن نبحث عن الأذكياء في كل المجالات وتوظيف طاقاتهم وذكائهم.

وأضاف عبادي، الذي كان يتحدث مساء اليوم في درس افتتاحي بعنوان” علومنا الإسلامية والسياق المعاصر” بجامعة محمد الخامس بكلية الآداب بالرباط نظمه ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري أنه لا ينبغي أن ننظر لغير المتفوقين في الرياضيات من الأدبيين نظرة دونية أو نظرة تولد عقدة النقص لديهم، فكيف سيبدعون إذا ولدنا عندهم عقدة النقص؟، يتساءل رئيس الرابطة المحمدية للعلماء.

رئيس الرابطة المحمدية للعلماء، قال أيضا أن المؤسسات العلمية في حاجة إلى الحكامة والتدبير الجيد، وعلينا أن نحرص على تطبيق الحكامة فيها، أكثر مما تطبق في المؤسسات البنكية، مبرزا أن الحكامة الجيدة أصبحت شيئا أساسيا في كل استراتجية أو رؤية بالنسبة للمؤسسات العلمية.

وبخصوص العلوم الإسلامية أشار العبادي أن العلوم تقسم إلى علوم التيسير وهي علوم ترتبط بعلوم القرآن والحديث وغيرها من العلوم، وعلوم التسخير وهي العلوم المادية المرتبطة بالصناعة والهندسة وغيرها.

وأوضح رئيس الرابطة المحمدية للعلماء أن كل علم لا بد أن تكون له غاية، ولا بد أن يكون مرتبطا بالمصدر الأصلي الذي هو الوحي والسنة، مبرزا أن بعضا من العلوم يغيب عنها سؤال الغائية.

ولم يفت المتحدث أن يشير إلى ضرورة وأهمية الاجتهاد وتجديد الخطاب الديني وما يتطلبه ذلك من وجود علماء قادرين على استنباط الأحكام لممارسة الاجتهاد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Krimou El Ouajdi منذ 6 سنوات

Baraka Allahou Fik, Que le Tout Puissant vous éclaire plus l’esprit, le chemin du savoir et vous accorde la meilleure place parmi ses fidèles. Votre langage éclaire l'esprit et ouvre le cœur. Si et seulement s'il n'y avait que des gens ayant ce profil, ça auraiet été le paradis sur terre. Je vous en prie chers compatriotes comparez ce type de langage avec celui de certaines personnes qui respirent de l'air gratuitement et qui se permettent d'insulter leurs compatriotes gratuitement. Je vous invite cher compatriote de nous organiser plus de conférences nous permettant de voir plus de lumière à l’échelle du savoir.

التالي